free statistics الذهاب إلى الحمّامات الشعبية يومًا قبل رمضان و ليلة العيد.. من تقاليد التونسيين – شبكة المدار نيوز
الأربعاء , 22 فبراير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / الذهاب إلى الحمّامات الشعبية يومًا قبل رمضان و ليلة العيد.. من تقاليد التونسيين

الذهاب إلى الحمّامات الشعبية يومًا قبل رمضان و ليلة العيد.. من تقاليد التونسيين

من المظاهر الإجتماعية و التقاليد المتوارثة في تونس الذهاب إلى الحمّامات الشعبية العمومية قبل يوم من شهر رمضان و ليلة العيد، فرغم توفر بيوت الإستحمام في المنازل وحرارة طقس هذه الأيام  مازالت العديد من العائلات التونسية متمسكة بهذه العادة.
وتعرف الحمّامات الشعبية أو “العَرْبي” مثلما يقال في اللهجة المحلية إكتظاظا في اليومين السابقين لشهر رمضان من العديد من التونسيين من جلّ الفئات وذلك من أجل التطهر والاغتسال الكامل قبل رمضان، هذا الشهر الذي تسود فيه الأجواء الروحانية والخشوع والعبادة ويعدّ فرصة التقرب من الله فذلك يعدّ من المعتقدات الضاربة في القدم فالناس تريد أن تعيش هذه اللحظات تبرّكا بالشهر الفضيل واستعدادا له من الجانب البدني والروحي حسب رأيها.
و بالنسبة للفئة الأكثر التي لازالت تلتزم بهذه العادة وتواظب عليها هي فئة الكبار في السن الذي يحرص البعض منهم على اصطحاب أبنائه.
وفي تونس تعتبر الحمّامات الشعبية جزء من الحياة الإجتماعية ومن الموروث الثقافي حتى أنها لا تخلو أي مدينة أو حي سكني من حمّام عام توجه خدماته إلى النساء والرجال، فالذهاب إليه يعد من الممارسات اليومية لعديد التونسيين خاصة في فصل الشتاء، وذلك رغما عن تطور أسلوب المعيشة .
Facebook Comments

عن أنيس زواغة

شاهد أيضاً

سوسة: حادث مرور يسفر عن وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين

توفي اليوم الأربعاء 22 فيفري 2017، مواطن في حادث مرور على مستوى الطريق الوطنية الرابطة بين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *