free statistics ما مصير “مراكز النداء” في تونس بعد القانون الفرنسي الجديد؟ – شبكة المدار نيوز
السبت , 21 يناير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / ما مصير “مراكز النداء” في تونس بعد القانون الفرنسي الجديد؟

ما مصير “مراكز النداء” في تونس بعد القانون الفرنسي الجديد؟

دخل قانون فرنسي جديد حيّز التّنفيذ بدءا من يوم أمس الأربعاء غرّة جوان 2016، يتم بموجبه إلغاء الاتصالات الواردة من أرقام مجهولة المصدر والتي تكون تابعة في الغالب لمراكز النداء التجارية.
وخصّصت السلطات الفرنسية لفائدة المواطنين الفرنسيين موقعا إلكترونيا يتم عبره حصر لائحة الأرقام غير المرغوب فيها حتى يتم حجبها وتعطيلها.
ويتوقع مراقبون أن يكون لهذا الإجراء تداعيات مباشرة على الدول المغاربية التي هجرت إليها شركات نداء فرنسية عديدة منذ عام 2000 لإقامة هذه المشاريع للاستفادة من يد عاملة  أقل تكلفة أساسا مقارنة بفرنسا بالاضافة إلى امتيازات وإعفاءات ضريبية.
وتشغل مراكز النداء في تونس وأغلبها فرنسية، نحو 20 ألف عامل بطريقة مباشرة. وتعتبر هذه الشركات الخدماتية حديثة النشأة في تونس التي تعتبر، مع المغرب، سبّاقة في استقطاب هذا الاستثمار.
ويتمثّل نشاطه في القيام بعمليات إشهارية وبيع منتجات خدمية والرد على استفسارات المستهلكين عبر الاتصالات الهاتفية بجميع أشكالها.
وكانت السلطات الفرنسية انتقدت بشدّة هجرة أحد أبرز مراكز النداء الفرنسي إلى دول المغرب العربي وأساسا تونس والمغرب ما أسفر عن شطب وظائف عديدة في فرنسا.
كما انتقدت فرنسا قيام مثل هذه الشركات بتشغيل مغاربة وإلزامهم بتقديم أسماء فرنسية وهمية خلال تقديمهم خدمات لمواطنين فرنسيين لإيهامهم بأن المكالمات تجري من داخل فرنسا.
يذكر أنّ بلادنا تعول كثيرا على نشاط مراكز النداء لانجاح هذا المشروع لدوره في امتصاص معدل البطالة في تونس.

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

من بينهم عون أمن…بطاقة إيداع بالسجن في حق 3 أشخاص في قضيّة قتل عون حرس ومرافقه بزرمدين…

أصدر اليوم السبت 21 جانفي، قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمنستير بطاقة إيداع بالسجن في حق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *