free statistics لماذا العربية الفصحى مطلوبة في “فرانس 24″؟ – شبكة المدار نيوز
السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية / الإجتماعية / لماذا العربية الفصحى مطلوبة في “فرانس 24″؟
nom de ton image

لماذا العربية الفصحى مطلوبة في “فرانس 24″؟

بقلم: نجيب الخويلدي

في سنوات ماضية، كان التونسيّون يلتجئون إلى قناة الجزيرة لمتابعة “الأخبار” وبعض برامجها الحوارية لما دأبت عليه من حرفية وموضوعية والإنصات إلى الرأي والرأي المخالف… قلت يلتجئون نظرا إلى أنّ أخبارنا محنّطة وموجّهة وكلّها لصالح النظام وتطبّل له وأبدا أن تسمع حقائق أو مشاكل أو تقصيرا أو إخلالا بالواجب، وكلّ شيء على أحسن ما يرام، و”الحياة الجميلة يا صاحبي” كما في عنوان رواية ناظم حكمت.. تواصلت الألفة بين “التوانسة” و”الجزيرة” إلى أن تفطّنوا -يوما- إلى أنها منحازة للمتطرفين الدينيين وتتبنّى مواقفهم وتدافع عنهم وتحرّضهم – ولو ضمنيا- على الإطاحة بالأنظمة القائمة من أجل إقامة دول “تيوقراطية” غارقة في الظلامية  ومعقولة بالفكر المتحجّر …

ومنذ أن افتضحت حقيقة “القطرية” (لا من قطر كما تزعم) هجرها الناس إلى القنوات التي لا تخدع ولا تضلّل..

وفي السنوات القليلة الماضية، صارت “فرانس 24” وجهتهم المحبّذة بعد أن يئسوا من رؤية “شريط الأنباء” على الطريقة الغربية.. أي تبوّب الأنباء وفق أهمّيتها ولا يدوم حوالي ساعة كاملة تنفق في استعراض أنشطة رئيس الدولة ورئيس الحكومة والوزراء وأشغال المجلس التأسيسي ثمّ مجلس النواب، إضافة إلى تحقيقات وروبورتاجات تجلب النعاس…

ولئن كانت أخبار هذه القناة الفرنسية محايدة ومصوغة باحترافية عالية، من ذلك أنّ “فرانسوا هولند” غائب أو يكاد من النشرات، اللّهم إذا كان له نشاط خارق للعادة ويستوجب التوقّف عنده كإلقاء كلمة توجّه بها إلى شعبه إثر عمل إرهابي في باريس..

لئن كان العاملون في قسم الأنباء حريصين على النقل الموضوعي الأمين، فإنّ ما يعاب على هذه المحطّة، عدم احترام شقّ كبير من القارئين والمراسلين لقواعد العربية الفصحى فما من يوم يمرّ إلاّ وهي مهرّسة و”مشلّكة”.

إنّ على إدارة هذه القناة أن تجد حلاّ جذريا لهذه المعضلة، فالعربية -وشأنها شأن كلّ اللّغات- لها أصول تحفظ سلامتها وبالتالي لا يعقل أن نسمع الفاعل منصوبا والمفعول به مرفوعا وقيسوا على ذلك..

 

Facebook Comments

عن Lobna Mahmoudi

شاهد أيضاً

شفرة حلاقة

فظيع/العاصمة: يشوّه وجه أجنبيّة بشفرة حلاقة ويسلبها حقيبتها اليدوية…

تمكّن أعوان مركز الأمن الوطني بفندق الغلّة، مؤخّرا، من القبض على شابّ من ذوي السوابق العدلية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *