free statistics نجيب الخويلدي يجامل ويعادي… “ملاّ دوّة عند أمينة بن دوّة” – شبكة المدار نيوز
السبت , 21 يناير 2017
الرئيسية / الثقافية / نجيب الخويلدي يجامل ويعادي… “ملاّ دوّة عند أمينة بن دوّة”

نجيب الخويلدي يجامل ويعادي… “ملاّ دوّة عند أمينة بن دوّة”

بقلم: نجيب الخويلدي

كنت أعتقد أنّ سبّ الجلالة أو الدّين، وهو عادة كريهة مازالت “تميّزنا” عن سائر المجتمعات العربية، ولست أدري متى سينقرض من ديارنا، أنّه ارتداد، وما على المتطاول على الله سبحانه وتعالى إلاّ أن يغتسل وينوي اعتناق الإسلام  من جديد… ظللت على هذا الاعتقاد إلى أن كانت عشيّة الجمعة الماضي حيث سمعت الشيخ فريد الباجي يقول في برنامج “علاش وكيفاش” الذي يبثّ على موجات “شمس أف أم” إنّ إتيان هذا الإثم يفرض على مرتكبه – إن كان متزوّجا – أن يكفّ عن معاشرة زوجته وأن يتزوّجها من جديد كما أن يفعل لأوّل مرّة… وبما أنّ البعض من الأزواج يسبّون الربّ أو الدّين في اليوم لا أعرف كم مرّة ستكون الأعراس على مدار العام وقد يشهد اليوم الواحد أكثر من عرس مع ما في ذلك من مصاريف ونفقات ومرطبات ومثلجات وفستان العروس و”الحنّة بالمزود” وصالة الأفراح و”الخلوة” وشهر العسل … وطبعا لن تكون الفرق الموسيقية كافية وبالتالي لابدّ من توريد تعزيزات من مصر… وأمّا المغنون المتخصّصون في الأعراس فلن يفوا بالحاجة كان ما كان عددهم وليس أمام نقيب الموسيقيين سوى أن يراجع مسألة بطاقة الاحتراف حتى لا يفسد أعراسا معادة. ومن حسن حظّ الزوجة -حسب الباجي- أنّ هذا الحكم لا ينطبق عليها فهي معفاة منه وما أتته يعتبر مجرّد لغو، وإعلان التوبة كاف…

لنمرّ إلى “موزاييك” حيث تقدّم أمينة بن دوّة يوميا “فوروم” وهو “بيني وبينك” بين المقدّمة وأحد المستمعين في مسألة معيّنة… وقد جرت العادة أن يتدخّل أحدهم فيهرس الرؤوس بمحاضرة طولها طولان وعرضها عرضان وخلال “الدوّة” تكتفي أمينة بالاستماع وإذا تكلّمت فلتقول “إينعم” فما أعظم صبرها… بالمناسبة أنصح القائمين على هذه الإذاعة أن يبحثوا عن صيغة أخرى لهذه الحصّة “الزنزانة” وأمّا إن كانوا يرون أنّه لابدّ منها، أن يبثّوها مرتين في الأسبوع الواحد لا من الإثنين إلى الجمعة فنسق مثل هذا لا طاقة للمستمعين بتحمّله.

ومساء الجمعة وأنا في السيّارة فتحت “الراديو” على الإذاعة الوطنية فوجدت برنامجا عنوانه “لمّة وحكايات” تقدّمه ثلاث إناث (دار معلّمة) وبمجرّد أن سمعت “إنصاف” أو لا أعرف من، تخوض في النفاق، فررت إلى محطّة أخرى، فمتى تتطوّر رائدة الإذاعات وتكفّ عن اجترار مواضيع تهرّأت من فرط الاستعمال؟ إنّ مجتمعنا يعجّ بالقضايا والمسائل الجديرة بالطرح والمنافسة والمعالجة ومن العار أن يظلّ جماعة هذه الإذاعة يدورون في متر مربع ويسيرون في مسالك وطأتها آلاف الأقدام…

يجب أن يفهموا أنّ المستمعين الذين يخاطبونهم ليسوا قصّرا ولا أطفالا يرضعون أصابعهم حتى يستمرّوا في تلقينهم دروسا ومواعظ وأدبيّات”يحتاج” إليها تلاميذ الابتدائي دون سواهم..

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

بالفيديو/ سمير الوافي يتحول الى ”حزّاز” وسط عركة عنيفة بين وليد جلّاد وخالد شوكات

أكّد الاعلامي سمير الوافي أنّ حلقة  الأحد القادم في برنامج “لمن يجرؤ فقط” شهدت تشنّجا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *