وحسب قناة ” BBC ” عربي، فقد توفي شخص عندما أجتاح الإعصار ساحل اديسبولي شمالي العاصمة الإيطالية روما، وقتل الآخر عندما سقطت أحدى الأشجار على سيارته.
من جهة أخرى ارتفع منسوب نهر ارنو إلى مستويات خطيرة.