الزبون الذي يدعى شاراكات حسين (26 عاما)، اشترى هاتف آيفون من متجر أبل في برمنغهام في المملكة المتحدة كهدية لأخته. لكنه اضطر إلى إعادة الهاتف إلى الشركة لأن اخته رفضت الهدية.

وعندما أعاد حسين هاتف آيفون إلى أبل، أخبرته الشركة بأنها ستحول المال إلى حسابه في البنك خلال أيام حسب استراتيجيتها التي لا تعيد المال بشكل نقدي.

انتظر حسين عدّة أيام، لكنه لم يحصل على أي أموال، فاضطر إلى الاتصال بالشركة للاستفسار عن سبب تأخر الدفعة المالية. فكان الرد من أبل عبر رسالة بريد إلكتروني تطلب منه أن يثبت أنه صدام حسين الذي أعدم عام 2006 بعد الاحتلال الأميركي للعراق.

وفي تصريحات لصحيفة “صن” البريطانية قال حسين اعتقدت أن الإيميل مزيف وصعقت عندما علمت أنه حقيقي. كنت غاضبا لربطي بصدام حسين.

ولم تعلق شركة أبل المصنعة لهواتف آيفون على القضية حتى لحظة كتابة هذه السطور.

*سكاي نيوز عربية