free statistics هل يتم فتح ملف فسفاط الجريد؟ | شبكة المدار نيوز
السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / هل يتم فتح ملف فسفاط الجريد؟
nom de ton image
فسفاط الجريد

هل يتم فتح ملف فسفاط الجريد؟

توجد بولاية توزر مدخرات كبيرة من الفسفاط, وقد اثبتت الدراسات انها تقدر ب 250 مليون طن حسب التقديرات الاولية من كمية جملية تقارب المليار طن من الفسفاط ذو جودة عالية وممتازة اضافة الى انه حسب منسوب الكشف الحالي ستكون الكلفة اقل بكثير مما هو موجود بتونس والمغرب , وستبلغ تكلفة المشروع حوالي 5 الاف مليار . ورغم وجود هذه الكمية فقد تم تجاهلها في العهد البائد ووجدت تعتيما اعلاميا وتخويفا لأبناء الجهة من احداث منجم للفسفاط لأنه يضر بالواحات ,فالنية كانت متجهة لاستغلال المنطقة من طرف ليلى الطرابلسي بعد خوصصة كل مناجم الفسفاط وتقسيمها على ابناء الطرابلسي وعائلة الرئيس السابق.

وعلى هذا الاساس فقد تكونت جمعية الجريد للتنمية والديموقراطية من اهدافها تنمية الجريد والبداية كانت بمناجم الفسفاط حيث تم الاتصال بالعديد من المستثمرين الاجانب الذين حلوا بتوزر للاطلاع عن كثب على مكونات هذا المشروع ,الذي سيوفر 2500 موطن شغل, و بعد ان استوفى الفنيون كل الدراسات الجيولوجية والفنية ابدى المستثمرون استعداداتهم للتمويل في اطار الشراكة مع الدولة ووعدوا بتوفير مشاركة تموينية تقدر ب 1400 مليار.

و قد أثبتت الدراسات أن نوعية الفسفاط المتوفر بربوع الجريد يضاهي في الجودة فسفاط المغرب فضلا عن أن المنجم سطحي ولا يتطلب حسب الدراسات الأولية الحفر العميق أو التنقيب , كما أكدت هذه الدراسات على أن استغلال المنجم سيوفر مالا يقل عن 120 سنة من العمل دون توقف بالإضافة إلى توفير أكثر من 5 آلاف موطن شغل مباشر هذا وبعد القيام بالعديد من التجارب والبحوث قرر شركة فسفاط قفصة تمويل المشروع و استغلال المقطع, خاصة ان الشركة هي المستغل الوحيد للفسفاط في البلاد التونسية.

مع العلم ان الدراسات الجيولوجية والفنية والتحويل ومعالجة الفسفاط وطريقة التمويل التي تم اعدادها أيضا سنة 1982 اعطت نتائج باهرة وقد اخذت بعين الاعتبار المسائل البيئة التي ليس لها تأثير على الواحات لكن تم تجاهلها منذ ذلك الوقت وقد حان الاوان لاستغلالها واحياء منطقة الجريد لتلتحق ببقية الجهات بعد سباتها لأكثر من خمسين سنة اضافة انه سيتم احداث مساحات خضراء في مكان المناجم التي سيتم استغلالها كليا لان هذا المشروع صديق للبيئة وليس العكس كما يدعي البعض ان السياحة تتراجع عند استغلال المقطع . وتجدر الاشارة ان المشروع يتكون من مقطع لاستغلال الفسفاط بطاقة انتاج تبلغ 2 مليون طن من الفسفاط المسوق سنويا ومغسلة لمعالجة الفسفاط ووحدة تحويل الفسفاط الى حامض فسفوري , لكنه تعطل لذلك هل يفتح ملف فسفاط الجريد و اعداد تصور كامل لاليات تنفيذ هذا المشروع وطرق استغلاله؟ محمد المبروك السلامي

Facebook Comments

عن hanen hammami

شاهد أيضاً

capture

تطاوين: اصابة جندي برصاصة على وجه الخطأ

تعرّض عشية اليوم السبت 3 ديسمبر 2016 عسكري لاصابة برصاصة على وجه الخطا على مستوى ساقه اثناء ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي من إدارة الموقع