free statistics الوطن والواجب نحوه – شبكة المدار نيوز
الخميس , 23 فبراير 2017
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / الوطن والواجب نحوه

الوطن والواجب نحوه

بقلم : المنصف بن فرج قنصل عام سابق نائب جمعية البرلمانيين التونسيّين

يحمي الطير عشه من إعتداء المعتدين.
ويلسع النحل من يجرأ على ولوج أبواب خلاياه ويفترس الأسد من يدنو من عرينه.
فإذا كان هذا هو حال الحيوانات، فكيف هو الحال مع الإنسان وقد امتاز عن الحيوان بالعقل والذكاء ولا أقل طبعا عن الحيوانات حبا لوطنه ودفاعا عنه في كلّ المجالات وفي كلّ الحالات والمناسبات .
أخي القارئ وطنك هو الأرض الذي نشأت فيها بفضل نضال أناس تفضل بهم الخالق الفاضل لأمتنا التونسيّة، هذا الوطن العزيز الذي عاش فيه أباؤك وأجدادك يتغذون من خبراته ويرتؤون بمائة ويستنشقون هواءه، وتحملك أرضه وتظلك سماؤه وتدفئك شمسه وتتخذ من أبنائه رفقاء لك يشتد بهم ساعدك ويقويّ بهم جانبك ويساعدونك في الشدائد ويمدون لك يد المعونة عند الحاجة.
أخي القارئ، لولا هذا الوطن لعشت في الحياة طريدا لا تجد أرضا تأويك ولا راية تعتز بها ولا دولة تفتخر بها لهذا يجب عليك أن تحب وطنك وأن تجتهد في اعمالك الصالحة لتنفعه وتنصره في مواصلة التقدّم والرّخاء، وتسعده بذكائك وإخلاصك وسلوكك ونظافة يداك بعيدا عن التهديم والتخريب والعنف والإرهاب التي لا تنفع ولا تغني من جوع.
هذا الوطن العزيز ينبغي عليك أن تدرأ عنه الأعداء والحاسدين المخربين لوطنيتك وبحماسك ونضالك وبحبك الدّائم نحوه، وتشن معي حربا ضد الأكتاف والمعارف والجهويات والتكتلات، والعروشيات، ولنحارب معا دخلاء السّياسة والتحزب الأجوف فيحيا وطننا محترما بين الأوطان وفي مقدّمة الشعوب النّامية.
تونس اليوم تستصرخ أبنائها وبناتها في ظل ما تعيشه من أزمات غير مسبوقة في تاريخها.
تونس اليوم تكاد تضيع في مهب المجهول بعد أن خاب الأمل في ثورة علق عليها الشعب آماله في الحرّية والكرامة والديمقراطية فكان الحصاد فقرا وإرهابا وفوضى وأزمات لا يعلم أحد منتهاها.
تونس اليوم فقدت بريقها المعهود وتراجعت في كلّ المؤشرات العالميّة مثل تقرير منتدى دافوس وصارت البلد الغريب عن صورته المشرقة التي ألفها الشعب والعالم.
ورغم هذا الحصاد المؤلم يظل الأمل قائما والتفاؤل مطروحا والطموح معقودا على شعبنا كي لا ينكسر في وجه العواصف.
فقرطاج التي هزمت في الحرب البونيقية الثالثة وأحرقت على أيدي الرّومان قدّر لها أن تزهر سريعا وتصبح مطمور روما وأرض خصب ونماء على مرّ التاريخ وستظل بإذن الله كذلك.

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

حالة الطقس الجمعة 24 فيفري 2017

تكون حالة الطقس يوم الجمعة 24 فيفري 2017 وفق المعهد الوطني للرصد الجوي كالتالي: – ضباب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *