free statistics شركة “الستيب”: من يقف وراء تمسّك نقابة مصنع مساكن بتغيير المستثمر الجديد – شبكة المدار نيوز
الأربعاء , 25 يناير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / شركة “الستيب”: من يقف وراء تمسّك نقابة مصنع مساكن بتغيير المستثمر الجديد

شركة “الستيب”: من يقف وراء تمسّك نقابة مصنع مساكن بتغيير المستثمر الجديد

علمت “شبكة المدار نيوز” أنّ الاجتماع الذي عُقد صباح أمس الجمعة 14 أكتوبر 2016، بمقرّ الاتّحاد العام التونسي للشغل بالعاصمة للنظر في قضيّة الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطّاطية (ستيب) بحضور مختلف الأطراف المتداخلة، أفضى إلى اتّفاق بين جميع الحاضرين بالجلسة، ما عدا النقابة الأساسية لمصنع مساكن، حيث تمسّك ممثّلوها بعدم العودة إلى العمل مطالبين بتغيير المستثمر، وهو ما يمكن أن يؤكّد فرضية تحريكها من قبل أطراف خارجية، فالمتعارف عليه أنّ الدور الأساسي للنقابات هو الدفاع عن مصالح منظوريها لا غير، أما أن تطالب هذه النقابة بتغيير المستثمر فهذا أمر يثير الريبة خاصّة إذا ما علمنا أنّ هذه الأخيرة إضافة إلى أنّها تنضوي تحت راية الاتّحاد العام التونسي للشغل فإنّها تأتمر بتعليمات صادرة عن حزب سياسي كبير وعدها، حسب ما أكّدت مصادرنا، باسترجاع الشركة وتأميمها لفائدة الدولة.

ولم يقف ممثّلو نقابة مصنع مساكن عند هذا الحدّ، بل عبّروا عن استعدادهم للإضراب لمدّة سنة أو سنتين دون التمتّع بالأجور من الشركة ما لم يتمّ تغيير المستثمر، مهدّدين بدعم أهالي مدينة مساكن لتحرّكاتهم واستعدادهم لتوفير أجور العملة بتدخّل رجال الأعمال بالمدينة والحزب المدعّم لهم حسب تعبيرهم.

لنتساءل عن الأسباب والخلفيات التي تقف وراء تمسّك هؤلاء بطلباتهم الغريبة؟؟ هذا وكما يعلم الجميع فإن الدولة التونسية بقيت عاجزة لمدة تجاوزت الخمس سنوات عن إيجاد حل للشركات المصادرة التابعة للرئيس السابق بن علي وعائلته وأصهاره، فما بالك بشركة وقع شراؤها بطريقة قانونية وعن طريق البورصة هذا وحسب ما بلغنا من مصادر مطلعة بالشركة فإن المستثمر الجديد قد قام بخلاص كل المزوّدين الأجانب، كما قام بخلاص المعاليم الخاصة بالمكوث والحراسة للحاويات الموجودة بالموانئ بمبلغ جملي فاق الـ 8 ملايين دينار مما يجعل جميع الحاويات في حالة تأهّب للخروج متى عاد العمال للعمل، حيث أن كل الإشكالات الخاصة بالمواد الأولية قد وقع حلّها.

كما تعهّد المستثمر بخلاص جميع أجور عمال مصنع مساكن بعد 48 ساعة من فكّ الاعتصام علما أنه قد وقع خلاص أجور عمال وإطارات مصنع منزل بورقيبة وعمال وإطارات المقر الاجتماعي للشركة وعمال مكتب سوسة وإطارات مصنع مساكن.

وفي الأخير لا يمكن إلا التعجب من حكومة تدعو لانعقاد مؤتمر للنهوض بالاستثمار الخارجي وهي غير قادرة على حماية المستثمرين التونسيين وفرض هيبتها على كلّ من يحاول زعزعة الاقتصاد الوطني.

Facebook Comments

عن محمّد بن ضو

شاهد أيضاً

التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 25 جانفي 2017

يكون الطقس غدا الأربعاء 25 جانفي 2017 وفق المعهد الوطني للرصد الجوي كالآتي: – طقس أحيانا كثيف ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *