free statistics في الذكرى الثالثة والخمسين لمعركة الجلاء عن بنزرت دعوة أمميّة إلى وقف القتال في معركة الجلاء – شبكة المدار نيوز
الخميس , 19 يناير 2017
الرئيسية / الثقافية / في الذكرى الثالثة والخمسين لمعركة الجلاء عن بنزرت دعوة أمميّة إلى وقف القتال في معركة الجلاء

في الذكرى الثالثة والخمسين لمعركة الجلاء عن بنزرت دعوة أمميّة إلى وقف القتال في معركة الجلاء

بقلم : المنصف بن فرج الحلقة الثانية

وبينما كانت المعارك على أشدّها صادق مجلس الأمن على قرار عاجل يوم 22 جويلية 1961 جاء فيه: نظرا لخطورة الوضع السّائد بتونس وفي انتظار فتح مناقشة القضية المدرجة بجدول أعماله يطلب مجلس الأمن :

وقف القتال حالا وعودة جميع القوات المسلحة إلى المواقع التي انطلقت منها.
أمّا الجمعية العامّة لهيأة الأمم المتحدة فقد جاء في قرارها ما يلي :
إنّ الجمعيّة العموميّة بعد النظر في الوضع الخطير الذي يسود منذ 19 جويلية 1961 والذي بحثه مجلس الأمن في جلسات 21/22/28/29 جويلية 1961 إذ تلاحظ بأسف وقلق أن فرنسا لم تمتثل بصفة كاملة لما تضمنته لائحة مجلس الأمن رقم 4882 الصادرة بتاريخ 22 جويلية 1961 وتلاحظ أن مجلس الأمن غفل عن اتخاذ تدابير أخرى مناسبة. وتعرب عن اعترافها بأن وجود قوات فرنسيّة مسلحة فوق التراب التونسي ضد إرادة الحكومة والشعب التونسي يشكل خرقا للسيادة التونسية ويمثل مصدرا قارا للاصطلاحات الدولية ويعرض للخطر السلم والأمن العالميين.
تؤكد على تطبيق اللائحة رقم 4882 التي صادق عليها مجلس الأمن وتلح على الحكومة الفرنسية لتطبيق مضمون الفقرة الأولى من تلك اللائحة الأمامية.
تعترف بحق تونس المطلق في المطالبة بإجلاء كافة القوات الفرنسية المسلحة التي توجد فوق ترابها بدون رضاها.
تدعو الحكومتين الفرنسية والتونسية للدخول فورا في مفاوضات قصد الاتفاق طبقا لمبادئ الميثاق على تدابير سلمية ومشتركة ترمي إلى انسحاب كافة القوات الفرنسية المسلحة عن التراب التونسي.
وبرغم هذه النداءات الأممية تنكرت القوات الاستعمارية الفرنسية لكل ما من شأنه التعجيل بإنهاء الصدام إلى أن حصل الاتفاق بين تونس وفرنسا يوم 18 سبتمبر 1961 على أن يتمّ سحب جميع القوات الفرنسيّة عن مدينة بنزرت لتعود إلى مواقعها بدون قيد أو شرط وجنحت فرنسا في النهاية إلى المفاوضات لترتيب سحب جيوشها نهائيا عن بنزرت وفعلا تحقق الجلاء التام يوم 15 أكتوبر 1963 حيث كان الزعيم بورقيبة في ذلك اليوم حريصا على أن يزف بنفسه بشرى الجلاء عندما تغادر آخر سفينة حربية فرنسية بنزرت وعلى متنها الفوج الأخير من جنود الاحتلال وفعلا تحقق للشعب التونسي الجلاء التام وعمت الفرحة كلّ تراب الجمهورية وعادت بنزرت للسيادة التونسية ولأبنائها بعد تضحيات جسام ومعارك اعتمدت الكر والفر قادها نخبة من الزعماء بحنكة نادرة.
وبعد تحقيق الجلاء التام وقع إبدال المواجهة بالمصالحة بين تونس وفرنسا وطوى الشعبان صفحات الماضي وشرعا في بناء علاقات تعاون تخدم البلدين.
برلماني سابق
مؤلف كتاب ملحمة النضال التونسي

2

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

بالفيديو/ الممثلة الامريكيّة “ليندسي لوهان” تروي كيف اعتنقت الإسلام

روت الممثلة الأميركية، ليندسي لوهان، في مقطع فيديو قصتها مع القرآن، وقالت إن صديقي السعودي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *