free statistics عبير موسي تطلق نيرانها الصديقة على محمد الغرياني – شبكة المدار نيوز
الجمعة , 20 يناير 2017
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / عبير موسي تطلق نيرانها الصديقة على محمد الغرياني

عبير موسي تطلق نيرانها الصديقة على محمد الغرياني

أصدرت المنسقة العامة للحركة الدستورية توضيحا حول التصريحات الأخيرة لمحمد الغرياني آخر الأمناء العامين للتجمّع الدستوري الديمقراطي، أشارت فيه الى ان كل تصريحات هذا الأخير حول التقارب بين الدستوريين والنهضاويين لا يلزم الاّ شخصه، وانّ مواقف الغرياني بخصوص النظام السابق تتنافى مع خطبه “العصماء” زمن بن علي.

وفيا يلي نصّ التوضيح

على اثر التحرّكات والاتصالات الأخيرة التي قام بها السيّد محمد الغرياني الأمين العام السابق للتجمّع وتصريحاته لوسائل الإعلام يهمّ الحركة الدستورية أن تتقدّم لإطاراتها وقواعدها وكلّ الدستوريين المؤمنين ببرنامجها وتوجهاتها وللرأي العام، بالتوضيح التالي:

  • ان كل اتصالات السيد محمد الغرياني بحركة النهضة وكلّ تصريحاته بخصوص التقارب بين الدستوريين والإسلاميين هي تحركات واتصالات وتصريحات شخصية بمبادرة فردية منه دون تكليف او تفويض من الدستوريين ودون سابق تنسيق او اتفاق معهم وبصفة خاصّة دون علم وموافقة قيادات وقواعد الحركة الدستورية وبالتالي فان كلّ ما صدر عنه لا يلزم إلا شخصه ولا يلزم الحركة الدستورية والمنضوين صلبها في شيء.
  • ان مواقف السيد محمد الغرياني التي صرّح بها بخصوص النظام السابق والتي تتنافى مع مضمون خطبه العصماء التي كان يلقيها عند اشرافه على اجتماعات التجمع الدستوري الديمقراطي وتعليماته التي كان يسديها لكلّ من خدموا تحت امرته من اطارات وطنية وجهوية ومحليّة تجعله مدينا بالاعتذار لهذه الاطارات والقواعد العريضة التي قام بمغالطتها والزجّ بها الى المحرقة قبل ان يتوجّه بالاعتذار للخصوم السياسيين الذين أصبح يغازلهم اليوم ويصنفهم كمناضلين ومظلومين.
  • ان عملية النقد الذاتي لمسيرة الدستوريّين وان كانت ضرورية للانطلاق في مرحلة جديدة من العمل السياسي فإنها تستوجب تمحيصا ودراسة معمّقة وتقييما موضوعيّا لحصيلة فترة حكمهم واستعراضا كاملا للظروف والمعطيات المتداخلة التي رافقت تلك الفترة ولا يمكن ان تحصل هذه العملية في معزل عن مواقف وتصرّفات بقية الفاعلين في المشهد السياسي والمجتمعي في تلك الحقبة للتوصّل الى تحديد المسؤوليات بصفة عمليّة بعيدا عن الحسابات الضيقة وخدمة الأجندات الشخصيّة من هنا وهناك.

ومن هذا المنطلق ورفعا لكلّ التباس فانّ الحركة الدستوريّة تهيب بكلّ وسائل الاعلام أن تقدّم السيد محمد الغرياني بصفته الشخصية الحالية كمواطن تونسي له كامل الحق في التعبير عن مواقفه الخاصّة به لا بصفته ممثلا للدساترة وناطقا باسمهم ومفاوضا نيابة عنهم.

Facebook Comments

عن عربي

شاهد أيضاً

التوقعات الجوية ليوم الجمعة 20 جانفي 2017

وفق المعهد الوطني للرصد الجوي يكون الطقس غدا الجمعة 20 جانفي 2017 كما يلي: – ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *