free statistics بعد الكسكروت “المقلوب” والقهوة “المقلوبة”… الأغنية “المقلوبة” – شبكة المدار نيوز
الخميس , 19 يناير 2017
الرئيسية / متفرقات / بعد الكسكروت “المقلوب” والقهوة “المقلوبة”… الأغنية “المقلوبة”

بعد الكسكروت “المقلوب” والقهوة “المقلوبة”… الأغنية “المقلوبة”

بقلم: نجيب الخويلدي

صباح الأحد وأنا أنتقل بين المحطّات الإذاعية بحثا عمّا يمتع و يؤنس، صادفت على أمواج “شمس أف أم” منوّعة صباحية من ضمن أركانها مسابقة الجائزة فيها إقامة بأحد النّزل لشخصين وإذا كانت المنافسة على نسبة الاستماع تبرّر الإغراء بالمسابقات والجوائز نقديّة كانت أم عينيّة فإنّه من السّذاجة والسّخافة وجفاف الخيال أن تكون المسابقة غبيّة..

فمن هو هذا النّابغة الذي ابتدع فكرة الأغنية “المقلوبة”؟ أليست فكرة كيف التّكرة؟

لقد عرضت المنشّطة ثلاث أغان مقلوبة ثمّ طلبت التعرّف على التي عنوانها لا أعرف ماذا..

و بما أنّ المستمعة المتبارية لا تعرفها كلّها، عوّلت على الحظ (هذا إذا لم ينفخوا في أذنها قبل تدخلها) وقالت “الثالثة “فصاحت المنشّطة “مبروك” قبل أن تتعالى الموسيقى صاخبة مهنّئة “المدام” على نجاحها في هذا الاختبار.

نحن مع المسابقات ، فقد يغنم مواطن فقير مائتي أو حتّى خمس مائة دينار أو عربة “شاريو” بما قيمته ثلاثمائة دينار مهداة من “جيان ” أو غيره من المساحات الكبرى، وقد يربح أحدهم عمرة لوالده أو والدته مع تكفل وكالة الأسفار بكلّ النّفقات بدءا بمعلوم بالطّابع الجبائي.

نحن مع أن ينتفع النّاس من الإذاعات وأن يجدوا فيها ما يعينهم على هموم الحياة ولكن ليت المسابقات تكون مؤسّسة ومثقفة كما في القنوات التّلفزيّة الفرنسيّة حيث يختبر الرّصيد المعرفي وما يختزن المرء من معلومات في شتّى المجالات ومن التّاريخ إلى السينما ومن الرّياضة إلى الحيوانات ومن السياسة إلى المعالم الأثرية ومن الطبّ إلى المعادن.

نرجو أن تعيد إدارات الإذاعات النّظر في المسابقات حتى لا تساهم الأسئلة المطروحة في تبليد الذّهن وتجميده وتعميق التّهافت على اللّقمة الباردة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments

عن Lobna Mahmoudi

شاهد أيضاً

أسباب برودة الأقدام في الشتاء وطرق مكافحتها

تعد برودة الأقدام من الأعراض الشائعة خلال فصل الشتاء، لاسيما لدى النساء. وأوضحت مجلة “بريغيت” ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *