free statistics محمد الناصر: تونس تسعى للدعم الدولي لانها مقبلة على ندوة دولية حول الاستثمار – شبكة المدار نيوز
الثلاثاء , 17 يناير 2017
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / محمد الناصر: تونس تسعى للدعم الدولي لانها مقبلة على ندوة دولية حول الاستثمار

محمد الناصر: تونس تسعى للدعم الدولي لانها مقبلة على ندوة دولية حول الاستثمار

 

استقبل  رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر  اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 بقصر باردو السيد فادلي زون Fadli Zon نائب رئيس البرلمان الاندونيسي والوفد المرافق له، وذلك بحضور  محرزية العبيدي رئيسة مجموعة الإخوة البرلمانية تونس اندونيسيا، و لمياء المليح مساعد رئيس المجلس المكلف بالعلاقة مع المواطن والمجتمع المدني.
وأكد رئيس المجلس عمق العلاقات التي تربط تونس بين واندونيسيا منذ الاستقلال، وما يجمع بين برلماني البلدين من علاقات طيبة والعمل المشترك على مزيد تعميقها في إطار مجموعة الأخوّة البرلمانية التونسية والاندونيسية.
وأضاف أن تونس تمر بفترة انتقال ديمقراطي واقتصادي، وهي بصدد إرساء المؤسسات الديمقراطية وبناء اقتصاد جديد، مشيرا إلى ما ينتظر البلاد من تحديات أمنية واجتماعية واقتصادية، واعتمادها على وحدة الشعب التونسي وتضامن فئاته لتجاوزها، مع التعويل أيضا على أصدقاء تونس وأشقائها ومن بينهم اندونيسيا.

وأكّد بالمناسبة التعويل على البرلمان لحث الحكومة الاندونيسية على مؤازرة تونس في هذه الفترة.
وبيّن أن تونس مقبلة على ندوة دولية حول الاستثمار وهي بصدد حشد الدعم الدولي لهذا الحدث وتدعو اندونيسيا بالمناسبة إلى المشاركة فيه، مشيرا إلى أنه سيتوجه بدعوة إلى نظيره رئيس البرلمان الاندونيسي لزيارة تونس.
من جانبه أكد السيد فادلي زون Fadli Zon نائب رئيس البرلمان الاندونيسي أن بلاده ستواصل دعم الانتقال الديمقراطي في تونس، معربا عن تقديره لنجاح التجربة التونسية التي تعد أنموذجا يحتذى على مستوى العالم العربي والإسلامي، مبينا ضرورة مزيد تطوير العلاقات الثنائية الاقتصادية.
كما تعرّض من جهة أخرى إلى المنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد التي تضم 106 دولة، والتي يرأسها، مشير إلى دور البرلمانيين في مقاومة الفساد.

 

بسمة كريبي

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

حالة الطقس يوم الثلاثاء 17 جانفي 2017

تتواصل الأجواء يوم الثلاثاء 17 جانفي 2017، وفق توقعات المعهد الوطني للرصد الجوي باردة وممطرة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *