free statistics ولاية القصرين: بين الماضي و الحاضر – شبكة المدار نيوز
الخميس , 23 فبراير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / ولاية القصرين: بين الماضي و الحاضر

ولاية القصرين: بين الماضي و الحاضر

رغم تنوع الانشطة الاقتصادية في ولاية القصرين بين التجارة ، الفلاحة ، الصناعات التقليدية و النفط، اذ تحتوي على مدخرات تقدر باكثر من 26 مليون طن من الفسفاط و حقل الدولاب للنفط و الرخام و الاسمنت الابيض الى جانب معمل عجين الحلفاء و الورق و ايضا القطاع الفلاحي الذي يعتبر القطاع الرئيسي في الولاية و رغم تميزها بامكانات ايكولوجية هامة ابرزها الحديقة الوطنية للشعانبي و المصنفة عالميا ضمن القطاع الحيوي و انفراد الولاية بنسبة 25% من المخزون الاثري الوطني.
ورغم مساهمة الولاية الفعالة بجل معتمدياتها في انهاء فترة حكم المخلوع بن علي بقيت هذه الولاية تعاني منذ الاستقلال من التهميش المتعمد من الحكومات المتعاقبة على حكم تونس كما ان مظاهر التهميش تمثلت في عديد القطاعات خاصة القطاع الصحي و البنية التحتية و التعليم العالي و الفساد الاداري…
القصرين بين الماضي و الحاضر تزداد فقرا و خصاصة و تهميش فمتى ستنصف هذه الولاية خاصة و ان الدستور ينص على التمييز الايجابي ؟
احمد زرقي

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

سليانة: شاب الـ25 سنة يحاول الإنتحار حرقا…

أقدم أمس الأربعاء 22 فيفري شاب يبلغ من العمر 25 سنة، أصيل معتمدية بوعرادة من ولاية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *