free statistics عائلة الكاتب “ناهض حتر ” تطالب بمحاكمة القاتل قبل تسلم جثمانه – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 16 يناير 2017
الرئيسية / العالمية / عائلة الكاتب “ناهض حتر ” تطالب بمحاكمة القاتل قبل تسلم جثمانه

عائلة الكاتب “ناهض حتر ” تطالب بمحاكمة القاتل قبل تسلم جثمانه

رفضت عائلة الكاتب الأردني ناهض حتر، الذي اغتيل صباح اليوم الأحد في عمّان، استلام جثمانه إلا بعد محاكمة القاتل الذي ألقي القبض عليه، وحمّلت الحكومة مسؤولية الحادث .
وبحسب موقع “المنار”، ذكر ماجد حتر شقيق الكاتب الراحل في تصريح مقتضب لوكالة سبوتنيك: “نحمل كافة أعضاء الحكومة الأردنية ووزير الداخلية مسؤولية دماء ناهض حتر، وعقدنا اجتماعاً عائليا وقررنا رفض استلام الجثة إلا بعد محاكمة القاتل”.
وأطلق مسلح النار على حتر أمام قصر العدل وسط العاصمة عمّان، بعد نحو أسبوعين على إطلاق سراحه بكفالة مالية اثر نشره رسماً كاريكاتورياً على فيسبوك في آوت الماضي، اعتبرت السلطات وجهات محافظة أنه “يمس الذات الالهية”، فيما نفى حتر ذلك.
وذكرت وسائل إعلام أردنية نقلا عن مصادر أمنية: أن مطلق النار مواطن أردني يبلغ من العمر 50 عاماً، واسمه رياض إسماعيل عبد الله وكان قد غادر الأردن الى أحد البلدان المجاورة، ثم عاد إليه مؤخراً!
وفي حسابه على الفايسبوك كان الكاتب حتر قد رفض اتهام الإساءة للذات الإلهية قائلاً، إن الكاريكاتير بالذي نشر تحت عنوان “رب الدواعش”، يسخر من الإرهابيين وتصورهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية، بل هو ينزه الإله عما يروجه الإرهابيون.
وأضاف ناهض حتر: “الذين غضبوا من هذا الرسم نوعان: أناس طيبون لم يفهموا المقصود بأنه سخرية من الإرهابيين وتنزيه للذات الإلهية عما يتخيل العقل الإرهابي وهؤلاء موضع احترامي وتقديري، وإخوان داعشيون يحملون الخيال المريض نفسه لعلاقة الإنسان بالذات الإلهية وهؤلاء استغلوا الرسم لتصفية حسابات سياسية لا علاقة لها بما يزعمون”.
وناهض حتر هو كاتب وصحفي يساري أردني من مواليد عام 1960. تخرج من الجامعة الأردنية قسم علم الاجتماع والفلسفة ويحمل درجة الماجستير في الفكر السلفي المعاصر، وله عدة إسهامات فكرية في نقد الإسلام السياسي، كما تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة عام 1998.

Facebook Comments

عن رصد

شاهد أيضاً

بالفيديو_تركيا: مقتل 37 شخصا جراء سقوط طائرة في ضواحي قرغيزستان

ارتفع عدد ضحايا سقوط طائرة شحن تركية صباح اليوم على منطقة سكنية في ضواحي العاصمة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *