free statistics حملة فايسبوكية إحتجاجية لمقاطعة “فيسبوك” وهذا السبب … – شبكة المدار نيوز
الأربعاء , 22 فبراير 2017
الرئيسية / العالمية / حملة فايسبوكية إحتجاجية لمقاطعة “فيسبوك” وهذا السبب …

حملة فايسبوكية إحتجاجية لمقاطعة “فيسبوك” وهذا السبب …

أطلق نشطاء ومغردون حملة تدعو للانضمام والمشاركة في إيقاف النشر والتفاعل على صفحات وحسابات موقع “فيسبوك” اليوم الأحد لمدة ساعتين من الساعة الثامنة وحتى العاشرة حسب توقيت القدس المحتلة؛ رداً على حجب عشرات الصفحات ذات المحتوى الفلسطيني والداعم للمقاومة.

وحسب “المركز الفلسطيني للاعلام” فقد دشن الداعون إلى الحملة هاشتاج #FBCensorsPalestine لمتابعة أخبار الحملة ولزيادة أعداد المتفاعلين معها.

وكانت إدارة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حجبت عددا كبيرا من الصفحات، ذات المحتوى الداعم للمقاومة الفلسطينية، بما في ذلك صفحات تابعة لحركة “حماس” في الضفة الغربية المحتلة.

ودعا الإعلامي رضوان الأخرس للمشاركة الفاعلة في الحملة؛ رفضا لحذف فيسبوك عددا كبيرا من الحسابات الفلسطينية نتيجة اتفاق مع الاحتلال.

وأيد المؤرخ الفلسطيني أسامة الأشقر الحملة، عادّاً وقف النشر “إجراء احتجاجي تتوقف فيه أجهزتنا عن فتح موقع الفيسبوك وتطبيقه في ساعات محددة مساء الأحد”، مضيفا إنه “نمط له تأثيره وله رسالته ضد انحياز إدارة هذا الفضاء”.

وانتقد الناشط محمد أبو القمبز سياسة فيسبوك مع المحتوى الفلسطيني على صفحات الموقع، لافتا إلى أنه يأتي في ظل مطالبات الاحتلال بحجب ما يسمى “التحريض”

ورأت الكاتبة لمى خاطر أن الحملة تبقى أفضل من الصمت، وخصوصاً إذا كانت واسعة وغطّتها منابر إعلامية مهمة عربية وعالمية.

ووفق متابعة طاقم “المركز الفلسطيني للإعلام”؛ أقدمت إدارة “فيسبوك” خلال الساعات الأخيرة على حجب العديد من الصفحات، من ضمنها صفحة شبكة فلسطين للحوار، وغالبية الصفحات التابعة للحركة الإسلامية في الضفة، حذف بعضها للمرة العاشرة، إضافة لصفحات شخصية للعديد من النشطاء.

كما طال الحذف صفحة موقع أمامة الإخباري، وصفحات الكتلة الإسلامية في جامعات: النجاح، وبيرزيت، والقدس، والخليل، والبوليتكنك، والأميركية، وخضوري، وبيت لحم، والأهلية، وكلية دار المعلمين.

وأوقفت إدارة “فيسبوك” حسابات عشرات الناشرين والمديرين المشرفين على تلك الصفحات المحجوبة.

ورغم أن هذه ليست المرة الأولى التي تحجب فيها إدارة “فيسبوك” صفحات فلسطينية داعمة للمقاومة، إلّا أن زيادة وتيرتها يعتقد أنه جاء في ضوء الاتفاق الأخير بين الاحتلال وإدارة “فيسبوك” على توطيد التعاون بينهما، فيما يتعلق بشطب “مضامين تحريضية” من صفحات الشبكة.

ووفق الإذاعة العبرية؛ فقد عُقدت في “تل أبيب”، خلال الأيام القليلة الماضية، سلسلة لقاءات بين وزراء صهاينة ومسؤولين رفيعي المستوى في شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ لبحث آفاق التعاون بين الجانبين وبحث الجانبان ما أسمته بـ”ظاهرة استخدام موقع الشبكة للتحريض على الإرهاب”.

وعدّ مراقبون فلسطينيون أن هذا الاتفاق يعني “مطاردة الاحتلال الفلسطينيين على أرضهم، وفي الفضاء الإلكتروني”.

Facebook Comments

عن رصد

شاهد أيضاً

في أولى جلسات المحاكمة.. اعترافات مثيرة للعقل المدبّر لمحاولة اغتيال أردوغان ليلة الانقلاب

في أوّل ظهور لهم، أدلى المتّهمون في قضيّة محاولة اغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *