free statistics نداء استغاثة: إبنة الأمني عمارة قاسمي تستغيث – شبكة المدار نيوز
الثلاثاء , 24 يناير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / نداء استغاثة: إبنة الأمني عمارة قاسمي تستغيث

نداء استغاثة: إبنة الأمني عمارة قاسمي تستغيث

وجّهت ابنة الأمني المرحوم  عمارة قاسمي نداء استغاثة بسبب الظروف الاجتماعيّة التي تمرّ بها عائلتها وهذا ما كتبته حرفيا:
“إلى كل المسؤولين و النواب و السياسيين
جئت إليكم حاملة على كتفي قضية عائلة على وشك الإنهيار وفي قلبي الكثير من الأمل لإيجاد وسيلة لإنقاذنا عسى أن أتواصل معكم لإيصال صوتي
أناشدكم جميعا
صرخة إبنة عون أمن متوفي
لقد زاول عون الأمن عمارة قاسمي
عمله في سلك الأمن الداخلي التابعة لوزارة الداخلية برتبة ناظر أمن أكثر من 25 سنة عمل مباشر و قد تعرض في الأثناء إلى وعكة صحية بسبب ظروف العمل القاسية وبعد مصارعة طويلة مع مرض القلب إلى حين2013
رحل أبي تاركا وراءه سبع أطفال من بينهم 3 قصر بجراية لا تتجاوز 600 دينار
وجدت نفسي حينها أمام مسؤولية كفالة إخوتي الستة و أمي المريضة بجراية لا تفي بأقل شؤوننا اليومية
مع العلم أني حاملة لشهادة الماجستير في القانون وشهادة تكوين في الإسبانية وشاركت في عدة مناظرات دون جدوى . وفي 2016/5/8 قد شاركت في مناظرة بوزارة الداخلية برتبة ملازم أول  و توجهت لعدة أطراف منها إدارية ونقابية لمساعدتي بإعتبارها الوزارة التي كان يشغل بها أبي  وإنقاذنا من الخصاصة و الإحتياج
إلا أني أجريت إختبارا كتابيا و لم يقع مناداتي لإتمام باقي الإختبارات الطبية و الشفاهية  فضلا و ليس أمرا النظر في وضعيتي الإجتماعية التي بقيت حبرا على ورق لمدة ثلاث سنوات و أنا أراسل جميع الإدارات دون جدوى
رجاء النظر في وضعيتي التي تستوجب التدخل العاجل و السريع و إنتدابي في عمل قار لمساعدة عائلتي
فهل من المعقول التغافل عن عائلات حماة الحمى ؟ أيعقل أن تكون مكافأة من كان حاملا لسلاحه لأخر لحظة دفاعا عن وطنه العزيز التهاون في مساعدة أطفاله و عيشهم في الخصاصة و الحرمان أمام أعينكم؟
عفوا نحن نريد حياة لا أكثر !!!” إيمان قاسمي

مكرم السعيدي

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

عاجل: اول صور للارهابي سيف الله بن حسين “ابو عياض” إثر مقتله عشية اليوم

أعلنت مصادر أمنية ليبية مساء الأثنين، عن مقتل المطلوب التونسي الأول الإرهابي سيف الله بن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *