free statistics ناديا مراد: من العبودية الجنسية لدى ”داعش” إلى سفيرة أممية للنوايا الحسنة – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 20 فبراير 2017
الرئيسية / العالمية / ناديا مراد: من العبودية الجنسية لدى ”داعش” إلى سفيرة أممية للنوايا الحسنة

ناديا مراد: من العبودية الجنسية لدى ”داعش” إلى سفيرة أممية للنوايا الحسنة

عُينت الإيزيدية الناجية من عملية الاتجار بالبشر لدى تنظيم داعش الإرهابي والمرشحة لجائزة نوبل للسلام “ناديا مراد باسي طه”، أمس سفيرة للأمم المتحدة من أجل كرامة ضحايا الاتجار بالبشر.

واحتجزت عناصر تابعة لتنظيم داعش الارهابي الإيزيدية البالغة من العمر 23 عاما في قريتها كوشو قرب بلدة سنجار في 2014 قبل اقتيادها إلى الموصل، معقل التنظيم الإرهابي في العراق أين تعرضت لاغتصاب جماعي، قبل أن يقع بيعها عدة مرات في إطار الاستعباد الجنسي.
وتناضل، الأيزيدية، من أجل تصنيف الانتهاكات التي ارتكبت بحق الأيزيديين في العام 2014 في خانة الإبادة، حيث أكدت أن أكبر مخاوفها هو أنه “في حال مني تنظيم داعش بالهزيمة، أن يحلق إرهابيوه لحاهم و يذوبوا بين الحشود وكأن شيئاً لم يكن”.
وكسفيرة نوايا حسنة للأمم المتحدة، ستسعى إلى تسليط الضوء على ضحايا الاتجار بالبشر، وخصوصاً اللاجئين والنساء والفتيات.

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

مواطن ليبي يُشهر مسدّسا في وجه إمام طالب بغلق الحدود التونسية الليبية أثناء خطبة الجمعة

شهدت قرية “المطرد” بمدينة الزاوية الليبية، اليوم الجمعة 17 فيفري 2017، حادثة غريبة حيث عمد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *