free statistics حزب التحرير:وقفة إحتجاجية أمام سفارة فرنسا وهذه التفاصيل (صور) – شبكة المدار نيوز
السبت , 14 يناير 2017
الرئيسية / الأخبار / سياسة / حزب التحرير:وقفة إحتجاجية أمام سفارة فرنسا وهذه التفاصيل (صور)

حزب التحرير:وقفة إحتجاجية أمام سفارة فرنسا وهذه التفاصيل (صور)

 

صرح عضو المكتب الاعلامي في حزب التحرير تونس محمد ياسين بن صميدة، اليوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 ، لشبكة المدار نيوز، أن الحزب نظم اليوم وقفة احتجاجية صامتة، بحضور رمزي لشباب حزب التحرير أمام السفارة الفرنسية بتونس،  على إثر التصريحات المثيرة للسفير الجديد بتونس أوليفيه بوافر دارفور .

وقال محدثنا أن هذه الوقفة جاءت ردا على اعتبره تجاوز لهيبة وسلامة البلاد ، مستغربا من صمت الجهات الرسمية  ولا وجود حتى لمجرد حركة ديبلوماسية  خاصة وانه ليس الاعتداء الاول على هيبة الدولة.

وقال صميدة أن الحزب أصدر بيانا طالب فيه الحكومة بمجموعة أسئلة ولكنهم لا يطالبون بأجوبة، معتبرا أن الدولة ليست كفيلة بتقديم أجوبة مقنعة  قائلا” ليست دولة تحترم نفسها ولا شعبها” على حد تعبيره.

نص البيان:

تصريح السفير الفرنسي: تصريح مستعمر أهان أهل البلد

قال السفير الفرنسي الجديد بتونس أوليفيه بوافر دارفور Olivier Poivre D’Arvorالأربعاء 14 أيلول/سبتمبر 2016، في أول تصريح له لوسائل إعلام فرنسية بعد توليه مهامه، أن “مهمته الأساسية والرئيسية هي تأمين أمن الفرنسيين الموجودين هناك”. وأنه “يوجد 30 ألف فرنسي في تونس، منهم تقريبا 15 ألف تلميذ يدرسون في المعاهد الفرنسية، وهم هدف لكل خطر، ويجب حمايتهم في بلد مثل تونس كلنا يعرف أنه ممول للجهاديين” حسب قوله.

إن مثل هذه التصريحات التي عوّدنا عليها الساسة الفرنسيون تعتبر تصريحات مهينة ومذلة إلى أبعد حد. إذ تدل على أن أوليفيه هذا له دور مغاير لدور السفير، بل هو يعتبر نفسه حاكما فعليا في البلاد أو مقيما عامّا يتولى حماية من يشاء ويتصرف كيفما شاء، أما حكام البلد فهم مجرد موظفين لديه!!

كما أن السفير يوحي من خلال تصريحه هذا أن له سلطة في البلاد وجهازاً أمنياً (لعلها الاستخبارات الفرنسية التي ترتع في تونس)، لذلك فهو قادر على حماية الفرنسيين، بل هذا من مسؤولياته. إن هذا التصريح يستنقص كذلك من قدرة قواتنا المسلحة من أمنيين وجيش على حماية البلد وقاطنيها.

ولهذا فإننا نتساءل: لماذا هذا الصمت المطبق من الحكومة والرئاسة إزاء هذه التصريحات؟! أهي إقرار بما خلف سطورها؟! لماذا لم تبحث أيها الرئيس عن حل لهذا السفير في مجلس الأمن القومي، أم نراك تستأسد على حزب التحرير الذي يعمل لإخراج الناس من ظلمات المستعمر إلى نور العزة والرفعة؟!

إننا سقنا هذه الأسئلة ونحن نعلم الجواب سلفا، ولكن خطورة الوضع الذي نحن فيه: استعمار، فتحكّم في دواليب البلد، فنهب للثروات، فإهانة واستنقاص، فماذا بعد ذلك؟! لهذا فإننا نؤكد أن معركتنا مع الاستعمار، الذي وجب قلعه وقطع دابر تدخلاته في شؤون المسلمين وقضاياهم لنعود خير أمة أخرجت للناس.

14322303_1083118241724533_5796481208760824028_n 14354895_1083118305057860_880802918154772489_n 14355595_1083118245057866_1498542372204145715_n 14359091_1083118298391194_3763392712125224747_n

Facebook Comments

عن رصد

شاهد أيضاً

حركة النهضة: الشعارات الرافضة لعودة الارهابيين إساءة لعلاقة تونس بألمانيا

اعتبرت حركة النهضة  في بيان لها صباح اليوم السبت 14 جانفي 2017 ان الشعارات الرافضة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *