free statistics 16 سبتمبر 2016: الذكرى 85 لوفاة الزّعيم عمر المختار – شبكة المدار نيوز
الخميس , 19 يناير 2017
الرئيسية / الثقافية / 16 سبتمبر 2016: الذكرى 85 لوفاة الزّعيم عمر المختار

16 سبتمبر 2016: الذكرى 85 لوفاة الزّعيم عمر المختار

عمر المختار بن محمد فرحات ابريدان بن عمر المنفي الهلالي، يعود نسبه إلى أولى القبائل الهلالية التي دخلت مدينة برقة. وُلد في 20 أوت 1858 م، في مدينة البطنان ببرقة وكان والده مُهتماً بتعليمه الدين الإسلامي، و التربية الإسلامية الحميدة الممتدة من تعاليم الحركة السنوسية القائمة على القرآن الكريم و السنة النبوية.

قتاله ضدّ الايطاليّين:

أعلنت إيطاليا الحرب على الدولة العثمانية في الـ19 من أكتوبر سنة1911 م فبدأت بإنزال قواتها في مدينة بنغازي الساحلية شمال برقة. فاستعد عمر المختار لهم، و جَنّد أهالي زاوية القصور من قبيلة العُبيد لمقاومة الإيطاليين، و نجح بجمع 1000 مقاتل معه.

التحق عمر المختار بعد ذلك بالجيش العثماني في معسكر بنينة، و انضم هو ومن معه إلى الكثير من المقاتلين الآخرين، الذين اتخذوا المعسكر هناك كنقطة تَمَرْكُز ضد الإيطاليين.

أول صلح مع إيطاليا:

في عام 1912 م، اندلعت حروب البلقان، و اضطرت الدولة العثمانية لعقد صلح مع إيطاليا، وُقّع في شهر نوفمبر في لوازن. و نتيجة لذلك انسحبت القوات العثمانية بقيادة “عزيز بك المصري”، إلى الأستانة. ولم يكن ذلك الانسحاب سهلاً على المقاتلين الآخرين بجوار القوات العثمانية.

فحاولوا الضغط على العثمانيين بالسماح لهم باستمرار القتال، إلاّ أن القوات العثمانية رفضت ذلك وفقاً لمعاهدة الصلح. فلم يكن من المقاتلين سوى أنهم فتحوا النار على العثمانيين، و نشبت بينهم معركة سقط خلالها قتلى من الطرفين. فطُلب على إثرها عمر المختار الحضور لفض النزاع ونجح في ذلك.

اندلاع المعارك مع الإيطاليين:

في ماي 1913 م، وصل “أحمد شريف السنوسي” إلى درنة، و استلم قيادة المقاتلين بدلاً عن عمر المختار، وخلفه بعد الأمير “محمد إدريس السنوسي”. هذه الفترة شهدت أعنف مراحل الصراع مع الإيطاليين، وتركّزت الغارات بقيادة عمر المختار في درنة. أشهر تلك المعارك معركة “هامة” التي دامت لمدة يومين، وقتل فيها 70 جندياً إيطالياً، و أصيب نحو 400 آخرون.

تَسَلّم عمر المختار القيادة من محمد إدريس الذي هاجر إلى مصر، واستمر عمر المختار في دعوة أهالي الجبل الأخضر للقتال ضد الإيطاليين. فوجد عُمر المختار نفسه قائداً يقاتل في سبيل بلاده، و دينه لإخراج المحتلين منها. و كان أسلوب القتال في تلك المرحلة، ما يشبه حرب العصابات.

أصبحت المسؤلية كاملة مُلقاة على عاتق عمر المختار، بعد أن هرب شيخ و قائد الحركة السنوسية “إدريس السنونسي” إلى مصر مُدعياً المرض، بعد أن عقد صلحاً مع إيطاليا في العام 1922 م. اندلعت الحرب مجدداً بعد رحيل إدريس في الجبل الأخضر، و أصبح الشيخ عُمر المختار يجمع المال، و السلاح و يحرّض القبائل ضد الإيطاليين في برقة.

في العام 1923 م، سقطت العاصمة طرابلس في أيدي الإيطاليين. و سافر عُمر المختار هو أيضاً إلى مصر لمقابلة الأمير “محمد بن إدريس السنوسي”، وعرض عليه تفاصيل ما يجري. و أثناء ذلك حاولت إيطاليا عن طريق عملائها في مصر الاتصال بعمر المختار في محاولة لوقف أعماله ضدهم، بواسطة وعود بالرعاية، و الأمان في منزله، و أن تجعل إيطاليا منه شخصاً تاريخياً في بلاده.

تكرر ذلك العرض أكثر من مرة إلاّ أنه رُفِضَ تماماً من قبل عمر المختار، الذي أصرّ على قتالهم لآخر لحظة في حياته.

اعتقال عُمر المختار:

في الخامسة مساءً في الـ 15 من سبتمبر في العام 1931 م، أُحضر الشيخ عمر المختار إلى قاعة المحكمة؛ شيخاً كبيراً مكبّلاً بالسلاسل الحديدية. أُدخل القاعة؛ و تمت محاكمته في محكمة هَزْلية، حيث أُعدّت العدة لإعدامه مُسبقاً، و كانت المحكمة ليست سوى تمثيلية هَزْلية، لإعطاء مزيداً من الوقت ليتناوب عليه أعدائه في كسره نفسياً، في آخر أيامه بين أيديهم.

وفاته:

في الـسادس عشر من سبتمبر سنة 1931 م، استيقظ الشعب الليبي على مأساة حقيقية. لم تكتفي القوات الإيطالية المحتلة بإعدام شيخاً كبيراً فحسب، بل نكّلت به و بالشعب الذي وقف خلفه محارباً.

فأُحضر جميع المعتقلين من السجون كافة، و ما يقرب من 20 ألف مواطن ليشاهدوا تنفيذ الحُكم في قائدهم المناضل، و منعت أي شخص من البكاء أو إبداء حزنه عليه، و إلا سيُقتل، أو يُضرب بالسوط.

أُحضر الشيخ عمر المختار مُكبل الأيادي يسير بين جلاّديه، و في تمام التاسعة صباحاً أخذت طائرات العدو تُحلق على ارتفاعٍ منخفض لمنع الأهالي من سماع آخر كلمات قائدهم، إذا تحدث بشيءٍ ما. لكنه لم يتفوه بشيءٍ سوى الشهادتين، و بضع آيات قرآنية في لحظاته الآخيرة و تم تنفيذ الحُكم فيه.

و برغم ما جرى ظلّ الشيخ المجاهد عمر المختار شخصية تاريخية لا بد أن تُدرّس، و تُحْفَر في ذاكرة الأجيال لنهاية الزمن.

 

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

بالفيديو/ الممثلة الامريكيّة “ليندسي لوهان” تروي كيف اعتنقت الإسلام

روت الممثلة الأميركية، ليندسي لوهان، في مقطع فيديو قصتها مع القرآن، وقالت إن صديقي السعودي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *