وذكرت مصادر أمنية، أن أحمد بوداك، وهو سياسي بحزب العدالة والتنمية، فاز في الانتخابات البرلمانية التي جرت في نوفمبر الماضي، اغتيل في منطقة سمدينلي.

وجرى اغتيال بوداك بعد يومين من قيام عناصر من حزب العمال الكردستاني بتفجير سيارة ملغومة في مدينة فان على مقربة من مكاتب حزب العدالة والتنمية، مؤديا إلى إصابة 50  شخصا.