free statistics بعد أن أهان جمهور الترجي القطريين: سفير تونس بقطر يعتذر رسميا.. و”يتبرأ” من أحداث قاعة الدحيل – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 16 يناير 2017
الرئيسية / الرياضية / بعد أن أهان جمهور الترجي القطريين: سفير تونس بقطر يعتذر رسميا.. و”يتبرأ” من أحداث قاعة الدحيل

بعد أن أهان جمهور الترجي القطريين: سفير تونس بقطر يعتذر رسميا.. و”يتبرأ” من أحداث قاعة الدحيل

أكد صلاح الصالحي سفير تونس في قطر أن اللافتة التي وضعت في مدرجات جماهير الترجي خلال مباراته أمام لخويا في سوبر غلوب 2016 لكرة اليد لا تمت بأي صلة للجالية التونسية في قطر وجاءت من مجموعة صغيرة لا تمثل الشعب التونسي ولا التونسيين المقيمين في قطر..

وقال السفير في تصريح خاص لصحيفة “الشرق” القطرية: ما حدث لا يعبر عن موقف الجالية التونسية في قطر، ونأسف لظهور مثل هذه العبارة في صالة دحيل الرياضية، وأؤكد بأن هذا التصرف غير مقبول، ونحن في السفارة نشجب هذا التصرف وندينه بكل قوة، وأقدم باسم كل التونسيين في قطر اعتذارا عن الكلام الذي كتب في هذه اللافتة لأنه ساهم في جرح مشاعر الإخوة القطريين، وأعتبره ( زلة لسان ) ، وليس مقصودا بها الإساءة إلى أحد على الإطلاق، وربما الهدف كان تحفيز لاعبي الترجي لتحقيق الفوز فقط وليس أي شيء آخر.”

وأضاف: “خلال الأيام القادمة سيكون هناك تحرك رسمي من جانب السفارة حيث سنقوم بزيارة إلى اتحاد كرة اليد في الدوحة من أجل اللقاء مع المسؤولين هناك والتأكيد على عمق العلاقات والروابط بين قطر وتونس، وأيضا فإن رئيس مجلس الجالية التونسية في الدوحة كان له تحرك إيجابي على مواقع التواصل الاجتماعي وقدم أسفه على هذا التصرف، ولولا أننا بدأنا في إجازة العيد لكان التحرك أسرع من أجل زيارة الاتحاد القطري لكرة اليد.”

واختتم الصالحي كلامه قائلا: “العلاقات القطرية التونسية متميزة ولا تحتاج للتأكيد على ذلك بأي شكل من الأشكال، وفي مناسبة عيد الأضحى نبارك للجميع بقدوم العيد، ونشكر الإخوة في اتحاد اليد القطري على التنظيم المتميز لبطولة سوبر غلوب مما ساهم في نجاحها وخروجها بالصورة المثالية التي تعبر عن القيمة الحقيقية للرياضة القطرية صاحبة الريادة في تنظيم البطولات الكبيرة.”

Facebook Comments

عن عربي

شاهد أيضاً

تعادل 2-2: محرز ينقذ الجزائر من هزيمة امام الزيمبابوي

قادت ثنائية رياض محرز منتخب الجزائر لتعادل صعب 2-2 مع زيمبابوي في مستهل مشوار المنتخبين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *