free statistics قريبا..طائرة تونسية خفيفة قادرة على الهبوط على الماء والثلج – شبكة المدار نيوز
الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية / الإقتصادية / قريبا..طائرة تونسية خفيفة قادرة على الهبوط على الماء والثلج
nom de ton image
avion_19

قريبا..طائرة تونسية خفيفة قادرة على الهبوط على الماء والثلج

انطلقت شركة “أفيوناف” التونسية المختصة في صناعة الطائرات الخفيفة ، والمنتصبة في منطقة ” البورجين” من ولاية سوسة، في تنفيذ المرحلة الثانية من صناعة الطائرات الخفيفة بتطوير طائرة خفيفة ذات أربعة مقاعد قادرة على الهبوط على الماء واليابسة والثلج ، وذلك وفق ما أفاد به فريد الكامل مؤسس الشركة.
وأوضح مؤسس الشركة على هامش اليوم الجهوي لدفع الاستثمار الخاص والتشجيع على المبادرة الفردية معاضدة
لمجهودات الدولة، الذي أشرف عليه والي المنستير عادل الخبثاني بقصر العلوم بالمنستير، أّن الطائرة ذات الأربعة مقاعد سيكون شكلها عصري جّدا.
ومن جهة أخرى بين نفس المصدر، أنّه سيقع استغلال في تصنيع الطائرة الجديدة ألياف كربونية معّدة مسبقا وهي تكنولوجية تونسية 100 في المائة إذ هو اختراع تونسي لشركة أخرى في تونس وتجعل الطائرة الخفيفة أخف وزنا علاوة على أّن الإضافة في هذه الطائرة الخفيفة على مستوى السوق العالمية هي إمكانية الهبوط على الثلج، حسب قوله.
وأبرز فريد الكامل نجاعة الادوات المستعملة في المشروع الجديد، مؤكدا خفة و صلابة الالياف الكربونية إذ أن خصوصياتها الميكانيكية متطورة مما يجعل الطائرات المنتجة تستجيب لمقاييس عالية، مضيفا أنّه تم الضغط على كلفة الإنتاج مما سمح للشركة بالتخفيض في سعر الطائرة بنسبة 30 في المائة مقارنة بأسعار الشركات المنافسة لها في العالم، وفق تقديره.
و اعتبر المؤسس أن سعر المنتوج الجديد دفع بالعديد من الحرفاء من قطر والأردن والسعودية وليبيا والجزائر والمغرب والسينغال وفرنسا وايطاليا وألمانيا واسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية للتحوّل إلى تونس والاطلاع على عملية الصنع، بحسب تصريحه.
وتلقت شركة “أفيوناف”، العديد من الطلبات لشراء الطائرة الخفيفة ذات الأربعة مقاعد والتي يبلغ سعرها 180 ألف أورو (حوالي 410 ألف دينار) وذات المقعدين بسعر يبلغ 72 ألف أورو (165 ألف دينار) من السوق الأمريكية وكندا وقطر وتيلاندا علاوة على الطلبات العديدة من السوق التونسية غير أّن القوانين الحالية تمنع بيع الطائرات الخفيفة في تونس باعتبار أن الشركة مصدرة كليا.
وقال مدير” أفيوناف” فريد الكامل ” إن الشركة تواجه معيقات عند بيع طائرة خفيفة إلى حريف في تونس إذ تضطر إلى تصدير الطائرة إلى الخارج ثم تستوردها مجددا مما يجعله تضيع الوقت وتتكبد خسارة مادية بين حوالي 23 و35 ألف دينار”، مشيرا إلى أنه يتوفر لدى الشركة حاليا سبع طائرات خفيفة منها أربع لحرفاء من التونسيين ويأملون أن يجدوا حلا لتجاوز عملية تصدير وتوريد طائراتها إلى تونس.
وتمكنت شركة “أفيوناف” المنتصبة في البورجين من ولاية سوسة منذ سنة 2007 وإلى غاية الآن من تصدير 34 طائرة نحو ايطاليا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.
وستشهد الشركة خلال نهاية أوت وبداية سبتمبر 2016 توسعة بكلفة تقدر بـ20 مليون دولار ( حوالي 41 مليون دينار) وستسمح بالترفيع في عدد العملة بالشركة من 25 عاملا من بينهم 6 مهندسين حاليا إلى 70 عاملا منهم 22 مهندسا.
وتواصل هذه الشركة التعامل مع جّل المدارس الوطنية للمهندسين في تونس وغيرها وكانت في بدايتها أنجزت على مستوى المدرسة الوطنية للمهندسين بسوسة طائرة بكفاءات تونسية 100 في المائة، وفق تصريحات مؤسس الشركة.

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

تفاقم العجز التجاري خلال سنة 2016

تفاقم العجز التجاري، خلال الاشهر الاحدى عشر الاولى من سنة 2016، ليصل الى حدود 11628 ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *