free statistics عاجل/عبد الرحمن سوقير يفاجئ الجميع: نسخة من فيديو “العادة السرّية” في حوزتي الآن وسأنشره مجّانا – شبكة المدار نيوز
الثلاثاء , 28 فبراير 2017
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / عاجل/عبد الرحمن سوقير يفاجئ الجميع: نسخة من فيديو “العادة السرّية” في حوزتي الآن وسأنشره مجّانا

عاجل/عبد الرحمن سوقير يفاجئ الجميع: نسخة من فيديو “العادة السرّية” في حوزتي الآن وسأنشره مجّانا

كتب عبد الرحمن سوقير رسالة خطيرة وجهها لمتابعيه عبر صفحته الخاصة بالفايسبوك وقال،
لقد تحصلت على نسخة من الشريط ‫‏الفضيحة‬ لعضو البرلمان ، وسأنشره بعد أن ينظر القضاء المغربي في القضية حسب الإتفاق كي لا نتهم بالتشهير والقذف ..!
شكرا للثوار المغاربة عن الهدية القيمة وسأنشرها في حينها..
الشريط ‫مركب‬ قالو ! ههههههه

الشريط سينشر قانونا ومجانا وللعموم ، ما لم يقدم النائب إستقالته لتشويهه سمعة الدولة في الخارج ، وتلويث صورة السياسيين التوانسة الملوثة أصلا ، بعد نظر القضاء المغربي طبعا في القضية لإثبات “صحة الشريط أو من عدمه”! ..

هذا النائب هو عضو ورئيس لجنة “‫‏مكافحة_الفساد‬” في البرلمان التونسي ، وينتمي إلى الحزب الحاكم ، وهو منتخب من الشعب ليمثله في البرلمان…لذلك فإن فضيحته ليست شخصية ولا يمكن التستر عليها…ومن يتورط في هذا الشذوذ وتقوده غرائزه الحيوانية إلى العار لا يستحق أن يتحمل أمانة كتلة برلمانية ، والبرلمان التونسي لا تنقصه الفضائح والرداءة بفضل بعض نوابه وأحزابه…

أي “رقعة” تجعله يصمد في منصبه !؟…ولماذا يتسترون عليه !؟…هل نشر وفضح اسمه هتك لعرضه وشرفه وكرامته ؟؟؟…
وهل عرض وشرف رفيق عبد السلام أرخص عندما ذكر اسمه مليون مرة في قضية أخلاقية ليس لها أساس من الصحة ؟؟…

كما أطلب من السلطة القضائية والتنفيذية بتونس أن تفتح بحث في الموضوع والتحقيق مع النائب الشاذ الذي استغل طفلا قاصرا لإشباع غرائزه الحيوانية..

إني أؤكد للجميع أني أكبر من أن أبتزّ أحدا أو أن أطالب بمقابل من أحد بعدم نشر الشريط الذي يدوم بالتحديد 5 دقائق و 47 ثانية

Facebook Comments

عن Lobna Mahmoudi

شاهد أيضاً

سمير الشفّي: 170 ألف مدرّس يرفضون رفضا قطعيّا مواصلة التعامل مع وزير التربية ناجي جلول

أكّد الأمين المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفّي، أنّ المنظّمة الشغيلة لن تكون عجلة خامسة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *