free statistics وزارة الفلاحة تطمئن المستهلكين… لا خوف على الانسان من طاعون المجترات الصغرى – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 23 يناير 2017
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / وزارة الفلاحة تطمئن المستهلكين… لا خوف على الانسان من طاعون المجترات الصغرى

وزارة الفلاحة تطمئن المستهلكين… لا خوف على الانسان من طاعون المجترات الصغرى

اعلنت وزارة الفلاحة على موقعها الرسمي اليوم أن مرض طاعون المجترات الصغرى هو مرض يصيب الأغنام والماعز ولا ينتقل إلى الإنسان.

وذكرت ان مرض طاعون المجترات الصغرى ضمن الأمراض الخاضعة لتراتيب ولقد وضعت الدولة التونسية برنامج مراقبة خاص بهذا المرض.

وقد تم سنة 2016 تسجيل 4 بؤر مرضية في كل من ولاية بنزرت (بؤرة واحدة) وأريانة (بؤرتين) ومنوبة (بؤرة) كما تم تسجيل نفوق 46 رأس من الأغنام عند الحيوانات الصغيرة ذات المناعة الضعيفة (أقل من 04 أشهر).

كما اعلمت المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أن الوضع الصحي للحيوانات المصابة بهذا المرض وخاصة الكبيرة يتطور عموما نحو الإستقرار بعد انتهاء الحالة المرضية.

هذا وتحثُ وزارة الفلاحة المربين على الإسراع في إعلام المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية عند الاشتباه بالمرض وملاحظة الأعراض التالية:

– إفرازات أنفية

– صعوبة في التنفس

– إسهال شديد

كما توصي الوزارة المربين باتخاذ الإجراءات التالية عند الاشتباه بالمرض:

– عزل الحيوانات المريضة عن الحيوانات السليمة والحد من تنقلها.

– تفادي دخول الحيوانات والعربات والأشخاص التي يمكن أن تتسبب في دخول الجرثومة إلى منشآت التربية.

هذا واعلنت الوزارة أنه تم تكثيف المراقبة الصحية البيطرية في منشآت التربية ونقاط بيع الأغنام وان ما يقارب الـ 500 طبيب بيطري من القطاع العام ومن الأطباء الموكلين الصحيين موزعين على كامل تراب الجمهورية يعملون على الحد من انتشار المرض وتطويق البؤر على غرار ما تم القيام به في السنوات الماضية.

وتؤكد الوزارة على أن مرض طاعون المجترات الصغرى هو مرض حيواني بحت لا ينتقل إلى الإنسان وأن إستهلاك لحوم الأغنام والماعز لا يشكل أي خطر على الصحة العامة.

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

إيقاف 692 شخصا مفتّشا عنهم في قضايا مختلفة

في إطار التصدي للجريمة والمظاهر المخلة بالأمن العام، اعلمت وزارة الداخلية أنه أمكن يوم 22 جانفي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *