وقد جرى استهداف قوة عسكرية أثناء تحركها على طريق الحسنة باتجاه منطقة المغفر، بعبوة ناسفة.

ونقلت سيارات الإسعاف الضحايا إلى المستشفى العسكري بالسويس..

وتحارب قوات الأمن المصرية المتشددين في سيناء، الذين يشنون هجمات على الجيش والشرطة، تزايدت حدتها منذ إطاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي عقب احتجاجات شعبية في جويلية 2013.