free statistics أنجح عملية “زرع وجه” والمتبرع شاب توفي في حادث (صور) – شبكة المدار نيوز
الأربعاء , 11 يناير 2017
الرئيسية / متفرقات / أنجح عملية “زرع وجه” والمتبرع شاب توفي في حادث (صور)

أنجح عملية “زرع وجه” والمتبرع شاب توفي في حادث (صور)

انه رجل اطفاء سابق، احترق وجهه بالكامل وأصبح بحالة سيئة جداً لدرجة أن أطفاله شعروا بالخوف عند رؤيته لأول مرة بعد الحادثة، ولكن حصل بات هارديسون على وجه جديد اليوم بعد نجاح عملية زرع وجه بشكل مثالي.

اذ تم زرع وجه جديد لبات هارديسون وهو وجه ديفيد روديبوغ الذي توفي في آب عن عمر يناهز ال 26 عاماً اثر حادث دراجة نارية، وكانت عملية زرع الوجه أخطر عملية على الاطلاق، اذ أخبر الأطباء هارديسون أن نسبة نجاح العملية هي 50% فقط، وقد تودي بحياته، وعلى الرغم من ذلك رغب هارديسون بالمخاطرة بحياته ليحظى بوجه جديد، ويشعر هارديسون اليوم بأنه انسان طبيعي مجدداً، ومن المفترض أن يستعيد نظره بشكل تدريجي.

وكان قد احترق وجه هارديسون وذاب في عام 2001 في حريق في ميسيسيبي، وقال هارديسون أن ذلك اليوم كان مثل أي يوم اعتيادي في العمل، اذ ذهب مع زملائه لانقاذ امرأة واخراجها من المنزل الذي كان يحترق، ولكن انهار السقف فوق رأسه، فذاب القناع على وجه هارديسون مؤدياً الى احتراق وجهه بالكامل، فأمضى هارديسون 63 يوماً في المشفى، اذ فقد شفتيه وأذنيه وأغلب أنفه وجفونه، وتم الاستعانة بلحم فخذه لترميم أجزاء من وجهه.
ومنذ ذلك الحين خضع هارديسون الى 71 عملية، بمعدل 7 عمليات في السنة، في محاولة لاعادة بناء وجهه من جديد، ولكن لم يشعر بتقدم كبير، مما أدى الى دخوله في مرحلة الاكتئاب الشديد، اذ أثر شكله على علاقته بأولاده الصغار، وانفصل عن زوجته بعد 10 سنوات من الزواج السعيد، وأعلن افلاسه وفقد منزله، وأخيراً ظهر في مقابلة مع مجلة نيويورك.

فسمع عن طبيب مختص اسمه “رودريجيز” كان قد أجرى عملية زرع وجه ناجحة في عام 2012، تواصل هارديسون مع الطبيب الذي وافق على مساعدته ولكن طلب منه الانتظار لأن هنالك قائمة عمليات طويلة يتوجب عليه القيام بها لمرضى آخرين، بالاضافة الى أن هارديسون يحتاج الى متبرع من نفس فصيلة الدم ونفس لون البشرة والشعر وكذلك الهيكل العظمي.
وبعد مرور عام كامل، تم العثور على روديبوغ المتبرع من خلال جمعية غير ربحية تسعى لتشجيع زراعة الأعضاء والأنسجة في نيويورك، حيث تعرض روديبوغ الى حادث دراجة نارية وتوفي بعد أسابيع قليلة من الحادث، وعند مناقشة والدته في موضوع التبرع واقفت وقالت أن روديبوغ طالما حلم بأن يكون رجل اطفاء، ووافقت على منح الكبد والكلى الخاصة بابنها لمرضى آخرين.

شارك في عملية الزرع أكثر من 100 مختص من الأطباء والممرضين واستمرت العملية لمدة 26 ساعة، واليوم وبعد مرور ثلاثة أشهر على العملية يشعر هارديسون بتحسن كبير، ولكن يجب أن يخضع عملية لتحسين نظره قريباً، ويتمتع هارديسون الآن بمزيج من وجه المتبرع ووجهه الأصلي.

This combination of photos provided by the New York University Langone Medical Center shows Patrick Hardison before and after his facial transplant surgery in New York. Hardison was burned Sept. 5, 2001, in Senatobia, Miss. A 27-year-old father of three at the time who’d served for seven years as a volunteer firefighter, he entered a burning house to search for a woman. The roof collapsed, giving him third-degree burns on his head, neck and upper torso. (Mary Spano/Eduardo D. Rodriguez/Wyss Department of Plastic Surgery/NYU Langone Medical Center via AP)

2E83091D00000578-3320663-image-a-1_1447718911036

2E80D5A500000578-3320663-image-m-10_1447692554202ذ

هذه صورة المتبرّع

Facebook Comments

عن Lobna Mahmoudi

شاهد أيضاً

صور + فيديو/ إيطاليا: القبض على الإرهابي التونسي صابر الحميدي في روما هذا ما حجز بمنزله

أعلنت اليوم الثلاثاء 10 جانفي 2017, الشرطة الايطالية في روما أنها تمكنت من القبض على ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *