free statistics الخوف من العار.. يمنع أسر من استقبال بناتهنّ الفارّات من داعش – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 23 يناير 2017
الرئيسية / العالمية / الخوف من العار.. يمنع أسر من استقبال بناتهنّ الفارّات من داعش

الخوف من العار.. يمنع أسر من استقبال بناتهنّ الفارّات من داعش

هروب مئات العراقيات التركمانيات من جحيم داعش ليس دائما أمرا مفرحا بالنسبة لهن، وإنما قد يكون هروبا من جحيم داعش  إلى جحيم أكثر إيلاما..

مصير ينتظرهن، ليس بسبب الهرب مع حبيب خالف تقاليد القبلية، أو علاقة غرامية دون رابط شرعي ينتهك شرف العائلة والقبيلة وإنما لاغتصابهن من قبل مقاتلي داعش.

تقارير كشفت استنادا إلى شهادات لناجيات من بطش داعش أن العائلات التركمانية تتعامل مع بناتهن المختطفات بيد داعش منذ عامين، على أنهن عار واجب طمره تحت التراب، لتستعيد العائلة كرامتها مرة أخرى. هذا الاجراء القاسي واللانساني حال دون تحرير نحو 600 فتاة وامرأة من الاغتصاب الأشد وحشية على وجه الأرض.

تزداد مأساة النساء قساوة حين نعلم أن خمس نساء تركمانيات، من الضحايا كُن قادرات على الهرب من استعباد الدواعش لهن، والالتحاق بأسرهن في محافظتي النجف وكربلاء جنوب العراق، دون التعرض للرفض، لكن ذويهن يرفضون التعاون مع أي جهة للإدلاء بأي معلومات خوفا من الإحراج والعار.

في العراق الذي يحكمه العرف والتقاليد بشدة وصرامة، يطبق المجتمع ، عقوبات تقل غالباً للقتل بحق النساء والفتيات المخالفات لعادات وتقاليد الأسرة التي تحرم على الفتاة إقامة علاقة عاطفية، أو زواج والهرب مع الحبيب دون موافقة وعلم الأهل، وغالبا ما يتم قتلهنَّ رميا بالرصاص أو ذبحاً أو بقر بطونهنَّ أو الضرب المبرح حتى الموت وترمي جثث الكثيرات منهنَّ في مكبات النفايات أو تحت الجسور والأماكن التي تكثر فيها الكلاب السائبة التي تتناول لحومهن.

Facebook Comments

عن Lobna Mahmoudi

شاهد أيضاً

مقتل ثمانية مصريين في سقوط قذيفة بشمال سيناء

 سقطت أمس السبت قذيفة مجهولة المصدر على منزل بمدينة رفح في محافظة شمال سيناء المصرية التي تشهد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *