free statistics حسب التقرير التقييمي لمنظمة “أنا يقظ”:الهادي مجدوب أفضل وزير في حكومة الصيد وسعيد العايدي الأسوء – شبكة المدار نيوز
الجمعة , 24 فبراير 2017
الرئيسية / الأخبار / سياسة / حسب التقرير التقييمي لمنظمة “أنا يقظ”:الهادي مجدوب أفضل وزير في حكومة الصيد وسعيد العايدي الأسوء

حسب التقرير التقييمي لمنظمة “أنا يقظ”:الهادي مجدوب أفضل وزير في حكومة الصيد وسعيد العايدي الأسوء

أعلن رئيس منظمة “انا يقظ” أشرف العوادي، خلال ندوة صحفية اليوم الجمعة بالعاصمة، ان المنظمة قد اختارت وزير الداخلية الهادي مجدوب كأفضل وزير في حكومة الحبيب الصيد، وذلك بالإستناد الى جملة من المؤشرات من أهمها النجاح الامني المحقق خلال شهر رمضان المعظم، والتحسن المسجل على مستوى التعامل مع الازمات وإدارتها، فضلا عن التجاوب أكثر مع التشكيات. واضاف ان المنظمة اعتبرت وزير الصحة سعيد العايدي من أسوء الوزراء في حكومة الصيد، نتيجة سوء تعامله مع الملف الاجتماعي، والشبهات التي حفّت بعدد من الصفقات العمومية، والفساد الذي ينخر الصيدلية المركزية.

في المقابل، صرح العوادي، خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الجمعة بالعاصمة، لعرض التقرير التقييمي للمنظمة حول مدى إيفاء حكومة الصيد بوعودها منذ توليها مهامها، بأن المنظمة اعتبرت وزير الصحة سعيد العايدي من أسوء الوزراء في حكومة الصيد، نتيجة سوء تعامله مع الملف الاجتماعي، والشبهات التي حفت بعدد من الصفقات العمومية، والفساد الذي ينخر الصيدلية المركزية.

وأضاف ان هذا الاختيار، جاء ايضا نتيجة “التهاون الملحوظ في التعامل مع أرواح التونسيين” خصوصا من خلال فضيحة “اللوالب القلبية منتهية الصلوحية ” التي أكد أن الوزارة “لم تقم بالتحرك فيها إلا بدفع من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ولم تكشف الى حد اليوم عن أسماء المصحات المتورطة فيها، بالاضافة الى سوء الادارة بالمرفق الصحي.

كما افاد بأن المنظمة، قد إختارت وزير التنمية والتعاون الدولي ياسين ابراهيم الوزير “الاقل احتراما لمبادئ الحوكمة الرشيدة”، خصوصا من خلال قضية البنك الفرنسي “لازار” لعدم احترامه لشروط المناقصات العمومية، الامر الذي اجبر رئيس الحكومة الحبيب الصيد على التدخل وإلغاء هذه الصفقة.

Facebook Comments

عن عربي

شاهد أيضاً

سمير الوافي يفتح النار على مستشار رئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة

نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة هاجم من خلالها مستشار رئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *