وعبّر بابا الفاتيكان عن تضامنه مع ضحايا الاعتداء، واصفا الهجوم بـ”الشنيع” كونه حدث داخل مكان مقدّس.

وكان مهاجمان احتجزا خمسة أشخاص في الكنيسة، الواقعة ببلدة سانت إتيان دو روفراي، قرب مدينة روان، قبل قتلهما في عملية نفّذتها الشرطة لإنهاء الهجوم.

وقال مصدر بالشرطة الفرنسية لرويترز إنّ القس “ذبح”، فيما لم تتبيّن على الفور دوافع المهاجمين.

سكاي نيوز