free statistics نجيب الخويلدي يُجامل ويُعادي… “ما ضرّ لو كنت أكثر مرونة سيّدي الشيخ”؟ – شبكة المدار نيوز
السبت , 21 يناير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / نجيب الخويلدي يُجامل ويُعادي… “ما ضرّ لو كنت أكثر مرونة سيّدي الشيخ”؟

نجيب الخويلدي يُجامل ويُعادي… “ما ضرّ لو كنت أكثر مرونة سيّدي الشيخ”؟

“علاش وكيفاش” على “شمس أف أم”

يتّفق أن أستمع إلى برنامج “علاش وكيفاش” الذي يبثّ عشية كل جمعة على أمواج راديو “شمس أف أم” وتقدمه سماح… وأعترف بأن الإقبال كبير على هذه الحصة حيث تتعدد الاستشارات الدينية التي – عادة – ما يجيب عنها الشيخ فريد الباجي بالعودة إلى القرآن والحديث النبوي الشريف أي بالتزام المرجعين الأساسيين في الإسلام… ولعلّ ما يستنتجه أيّ مستمع منتبه هو أنّ سي الباجي متضلّع في الفقه وتمكّنه منه لا يرقى إليه شكّ فالأسئلة مباشرة والمجيب يردّ بالطريقة ذاتها أي دون الرجوع إلى النصوص فهل أدلّ على ذلك من سعة المعارف واستفاضة الإلمام وغزارة المعلومات وكلّ هذا يحسب لشيخنا النحرير ويثبت أنّه قامة مديدة في مجاله وهل يفتى ومالك في المدينة؟

ويوم الجمعة الماضي شدّتني إجابتان أعتقد أنّهما جديرتان بأن تناقشا فقد سأل أحدهم ما إن كان يجوز أن تكشف المرأة عورتها أمام طبيب نساء فكان ردّ الشيخ أنّ الأسلم أن تبحث عن طبيبة متخصّصة فإن تعذّر وجودها فالالتجاء إلى طبيب ذكر متخصّص مسموح به… وهنا أسأل سيّدي السيخ لنسلّم جدلا أنّ المرأة تعاني من أوجاع ومشقّة هل تتحمّلها طال ما طال البحث عن دكتورة؟

لماذا لم تكن يا سي الباجي أكثر مرونة فتشير عليها بأن تعود طبيبا إن كان البحث يكلّف متاعب وذلك درءا لكلّ ضرر محتمل من جهة أخرى إنّ أمراض النساء تخصّص في الطبّ مثل سائر التخصّصات ومريدوه ليسوا شواذ جنسيا حتى يشكّ في استقامتهم وانضباطهم.

لنمرّ إلى السؤال الثاني والذي جاء على لسان امرأة متزوجة: ذات يوم قال لي زوجي –وكان في حالة غضب – “أنت طالق” ،ومن يومها ونحن منفصلان عن بعضينا، فما حكم الإسلام في ذلك؟ وبما أنّ المسألة بسيطة غير معقّدة، وددت لو أنّ شيخنا الفاضل حسم الأمر منذ البداية بما انتهى إليه بعد جهد جهيد وهو “رجّعتك”،و”وطاح الكاف على ظلّو” فالإسلام يسر لا عسر وفضلا عن ذلك فالزوج نطق بكلمة ولّت منذ أزمان طويلة في مجتمعنا بل إنّه لم يقسم بالله حتى يؤخذ تطليقه اللّفظي على محمل الجدّ.

إنّ ما نرجوه من سي فريد الباجي هو أن يكون أكثر مرونة وتناغما مع روح العصر فالراغب في الطلاق – وهو أبغض الحلال – له طرائق أخرى يعتمدها للحصول عليه والأمر غير مرتهن ولا معترف به بمجرّد التفوّه بلفظة في حالة غير عادية.. مهما يكن من أمر ليت الشّيخ الباجي ينيرنا إن أسأنا الفهم.

نجيب الخويلدي  

Facebook Comments

عن محمّد بن ضو

شاهد أيضاً

قابس/ سكب عليه البنزين: مهربّ يحاول حرق رئيس مركز حرس المرور بمدينة “وذرف”

حاول اليوم السبت مهرب حرق رئيس مركز المرور  بمدينة وذرف التابعة لولاية قابس، حيث قام بسكب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *