free statistics الكاف/ معلّم قضى شهرا مع الارهابيين يكشف: 53 «داعشيا» يحتلون الجبل وهكذا نجحت في الهروب… – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 23 يناير 2017
الرئيسية / الإجتماعية / الكاف/ معلّم قضى شهرا مع الارهابيين يكشف: 53 «داعشيا» يحتلون الجبل وهكذا نجحت في الهروب…

الكاف/ معلّم قضى شهرا مع الارهابيين يكشف: 53 «داعشيا» يحتلون الجبل وهكذا نجحت في الهروب…

أكّد فتحي الجبالي في تصريح خصّ به صحيفة «الشروق» انه عاش في جبل ورغة وتحديدا بأقرب اوكار الارهابين 34 يوما حيث تسلل للجبل في مناسبتين مضيفا ان عدد العناصر الإرهابية تضاعف في فترة زمنية قياسية حيث كانت هناك مجموعتان فقط يتزعمهما امير جزائري في 45 من عمره لتلتحق عناصر اخرى بالجبل قادمة من جبل طويرف عبر جندوبة ومن جبال القصرين.
الأدغال
وشبه محدثنا تضاريس جبال ورغة بالأدغال التي يستغلها الإرهابيون لتنفيذ مخططاتهم مضيفا انه شاهد مجموعتين إرهابيتين في الجبل كل عناصرها مسلحون بسلاح من نوع كلاشنكوف وكانوا يتحصلون على مؤونتهم الغذائية بصفة يومية مضيفا انه عثر في احدى المناسبات على قوارير عصير صلوحيتها غير منتهية .كما اضاف ان القائد الذي يتزعم العناصر الارهابية جزائري الجنسية ويتبين ذلك من خلال اللهجة التي يستعملها في التواصل مع بقية الإرهابيين.
الارهاب والجبل
وحسب محدثنا فان عدد ارهابيي جبل ورغة يصل حاليا الى 53 عنصرا تابعين لتنظيم «داعش» الارهابي ومن بينهم شباب في العشرين من عمرهم مضيفا ان هناك عناصر نسائية تتواجد في اوكار الارهابيين وتم الكشف عن تواجدهم بعد العثور على “صبغة “للشعر تعود للإرهابيات مؤكدا ان هذه المجموعات تتنقل بحرية وتتواصل مع بعضها البعض.
قضايا ارهابية
وعن اتهامه بالتورط في قضايا ارهابية حسب القضية عدد 103 اكد محدثنا ان سفره الى مالي واعتقاله هناك جعله محل شبهات في الارهاب مضيفا انه تسلل الى جبل ورغة في مناسبتين احداها قضى خلالها 21 يوما وفي المرة الثانية تمكن من الاختفاء هناك لمدة 13 يوما بتعلة مساعدة وحدات الامن في الكشف عن تحركات هذه العناصر .
و اضاف قائلا «تجربتي في مالي واحتكاكي بالإرهابيين ساعدتني على التنقل في جبل ورغة».
الارهاب والجبل
وقرر فتحي الجبالي الدخول منذ اليوم في اعتصام مفتوح وتنفيذ اضراب جوع الى حين موافقة وزارة الداخلية على دعوته للقاء قيادات امنية ليكشف لهم عديد الحقائق مضيفا ان عالم جبل ورغة مليءبالأسرار الخطيرة ولعل ابرزها تمكن الارهابيين من التنقل كلما قررت وحدات الامن تنفيذ عمليات امنية ضدهم مؤكدا تواصل هذه المجموعات هاتفيا بعناصر اخرى .
مناطق ملغمة
وتطرق محدثنا الى زرع العناصر الارهابية لعدد كبير من الألغام في المسالك الجبلية مضيفا ان الارهابيين يتواجدون في اماكن عديدة وينقسمون الى مجموعات ويعيشون هناك ويتحصلون على مؤونات وملابس هذا بالإضافة الى امتلاكهم لمبالغ مالية هامة ويدفعون مقابل حصولهم على خدمات اموال بالعملة الاجنبية .
العودة
كما قال المعلم السابق فتحي الجبالي انه تمكن من العودة الى تونس والهروب من مالي سنة 2014 واثر عودته حاول الاتصال بالجمعيات المدنية والحقوقية لايصال صوته ولكنه لم يتمكن من ذلك خاصة انه كان محل تتبع امني وصادرة بشأنه مناشير تفتيش بعد توجيه تهم ارهابية ضده مضيفا انه مستعد للكشف عن كل ما يملك من اسرار . واضاف انه لم يعد خائفا سواء من انتقام الارهابيين اوالسجن و ان هدفه الوحيد هوالكشف عن خطورة التنظيمات الارهابية واستقطاب شباب واطفال في هذه التنظيمات حيث شاهد ابناء الـ20 سنة وهم يتمركزون مع ارهابيي جبل ورغة وهم يحملون اسلحة .

الخطر
ودعا محدثنا القيادات والوحدات الامنية المختصة في مكافحة الارهاب الى حماية المواطنين الذين يتعاملون معهم من اجل حماية تونس من خطر الارهاب مضيفا انه حاول دوما مساعدة الامنيين حتى بالمعلومة لكنه وجد نفسه في مصاعب ومشاكل جعلته ينفذ 8 محاولات انتحار قائلا في هذا السياق ” الارهاب دمر عقول شبابنا وهوما جعلني اطلق صيحة فزع لإنقاذ ابنائنا من هذا الجحيم “.

الشروق

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

قائمة إسميّة للإرهابيين التونسيين القابعين في سجن معيتيقه بليبيا

أفاد مصدر من قوات الرّدع الليبة أن الإرهابيين التونسيين المقبوض عليهم في صبراطة مازالوا يقبعون ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *