وقال البريطاني كينغ (57 عاما)، إن ما حدث معه “أفضل من الفوز باليانصيب”، بعد أن قام الطبيب سايمون كاي مع فريق من 8 جراحين بزراعة اليدين في جراحة استغرقت 12 ساعة.

وبدأ كينغ بالإحساس بيديه بعد 10 أيام على العملية، وبدأ بتحريك أصابعه الجديدة بشكل خفيف، وأوضح “الدم بدأ يسري في عروق اليدين والأعصاب متصلة ببعضها بشكل جيد”.

وكان كينغ يحاول خلال السنوات الثلاث الماضية، التكيف مع وضعه الجديد بلا يدين، إلا أنه كان يجد صعوبة بالغة حتى في أبسط الأشياء كارتداء القمصان.

وقامت الشركة التي يعمل بها بإيجاد عمل آخر له، لا يضطره لاستخدام أدوات خطرة، ما يناسب وضعه الجديد.

ويعتبر الطبيب سايمون كاي، أول طبيب في بريطانيا يزرع أكثر من عضو واحد في عملية واحدة.