free statistics “خميس النفايات” بجربة – شبكة المدار نيوز
الجمعة , 24 فبراير 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / “خميس النفايات” بجربة

“خميس النفايات” بجربة

انتظم، يوم أمس الخميس، بجزيرة جربة خميس النفايات الذي أقرّته وزارة البيئة والوكالة الوطنية للتصرّف في النفايات آخر خميس من كلّ شهر ليكون الأوّل في الجهات بجزيرة جربة بعد انعقاده لثلاث مرّات بالعاصمة.

وتشكّل هذه التظاهرة بحسب المدير العام للوكالة الوطنية للتصرّف في النفايات عبد المجيد حمودة مبادرة للتناقش حول عدّة محاور مع الجمعيات والمجتمع المدني والإعلام للنظر في واقعها وإشكالياتها والخروج بمقترحات حلول وذلك في إطار شراكة مع البلديات والمجتمع المدني.

وتمّ خلال يوم أمس اختيار مواضيع الفرز الانتقائي وتثمين النفايات العضوية والمشاريع النموذجية والمبادرات المحلّية للبحث والنقاش مع عدّة متداخلين لاعتبار ما مثّله من شاغل أساسي للبلديات ومكوّنات المجتمع المدني بالجزيرة تجلّت أهمّيته بالخصوص عند تفاقم أزمة النفايات بها. وكان اليوم مناسبة لاستعراض تجارب البلديات وتقديم مزايا الفرز الانتقائي كشرط أساسي لتسميد النفايات والتحسيس بجدوى اعتماد التسميد الفردى وسهولة اعتمادها بالمنازل وتوفير مكسب بيئي واقتصادي.

وسيتمّ في هذا السياق توزيع معدّات للقيام بهذه التجربة على نحو 200 منتفع خلال الأشهر المقبلة للتشجيع على إنتاج السماد العضوي واستعماله في الحدائق إلى جانب إنجاز وحدات صغرى بالمنطقة السياحية بجربة بين عدد من النزل لتثمين النفايات العضوية في إنتاج المستسمد وفق ما ذكره المدير العام للوكالة الوطنية للتصرّف في النفايات.

وشكّلت التوعية بأهمية الفرز الانتقائي للفضلات القابلة للتثمين محورا مهما في التظاهرة وخاصّة منها الفضلات العضوية التي تمثّل نحو 70 بالمائة من مجموع فضلات الحاوية ونظرا لما تسبّبه من إزعاج منبعث عن النفايات وهو ما يجعل فرزها وتثمينها أمرا ضروريا ومجديا لإنتاج سماد عضويّ فعّال عند مزجها بالنفايات الخضراء وفق ما بيّنته ليلى البراوي رئيسة مصلحة بالوكالة الوطنية للتصرّف في النفايات. وأوضحت البراوي مزايا فرز هذه النفايات العضوية في التخفيض من حجم النفايات بالمصبّات والحفاظ على التربة والموارد الطبيعية وعلى الهواء ونقاوته والتمديد في فترة عمر المصبّ المراقب وتوفير منتوج من المستسمد نقي وغير ملوّث.

وأشارت إلى تأطير عدّة متدخّلين فنّيا وبيداغوجيا ببلديات الجزيرة الثلاث للقيام بدورها التوعويّ والتحسيسي وانتقاء 3 أحياء نموذجية بجربة يشمل كلّ منها 30 عائلة وإشراك مدرسة ابتدائية في كلّ حيّ، فيما تقوم الجمعيات بمتابعة البرنامج وذلك منذ سنة 2015 حتى سنة 2020 وكانت بلدية جربة حومة السوق من أوّل المبادرين بالقيام بتجربة تسميد الفواضل العضوية طيلة سنتين منذ سنة 2013 وذلك إثر أزمة النفايات بجربة خاصّة أنّ النزل تفرز أكثر من 50 بالمائة من هذه النفايات.

وبالنسبة إلى بلدية جربة ميدون فقد اتّخذت من الشراكة مع القطاع الخاصّ تجربة في التعامل مع النفايات من خلال تجميع الفضلات الصلبة وتعليبها كالورق وورق مقوّى وبلاستيك وبلّور مع مستثمر خاصّ وإبرامها اتّفاقية مع جمعية المتخلّفين ذهنيا ومع أحبّاء دار الشباب.

وتمّ في إطار فعاليات هذا اليوم إمضاء اتّفاقية شراكة بين برنامج دعم المجتمع المدني والوكالة الوطنية للتصرّف في النفايات في إطار مشروع “حومتي طيارة” بهدف تحسيس المواطنين بالتصرّف في النفايات وفرزها على أن تنطلق قريبا حملة تحسيسية للجمعيات التي سيتمّ انتقاؤها وستكون شريكة في البرنامج ومرافقتها في تنفيذ هذا البرنامج في الأحياء المنتقاة وذلك لمدّة 3 أشهر بالجزيرة وفق ما ذكره المنسّق الجهوي لبرنامج دعم المجتمع المدني طلال عدالة.

متابعة.. أبو لؤي

Facebook Comments

عن محمّد ثابت

شاهد أيضاً

وزارة التربية: هذه شروط تمكين التلاميذ الموهوبين من القفز من مستوى الى اخر

أكدت وزارة التربية في منشور أصدرته حول تمكين التلاميذ الموهوبين من القفز من مستوى الى ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *