وقدر الباحثون الذين نشرت أعمالهم في دورية ساينس العلمية أن عدوى المرض الذي ينقله البعوض ستنتشر في الدول المتأثرة به إلى الدرجة التي تتكون فيها لدى السكان ما تسمى “مناعة القطيع”.

ويحدث هذا عندما تتكون لدى نسبة كبيرة من السكان مناعة من عدوى سواء من خلال تطوير مناعة طبيعية أو من خلال التطعيم الذي يجعل حدوث عدوى أوسع أقل ترجيحا.

وذكر الباحثون أن هذا سيمنع انتقال الفيروس زيكا لعقد من الزمن على الأقل مع حدوث العدوى على نطاق صغير وبشكل متقطع.