free statistics قادة أفارقة وأقاربهم فضحتهم “أوراق بنما” – شبكة المدار نيوز
الخميس , 19 يناير 2017
الرئيسية / العالمية / قادة أفارقة وأقاربهم فضحتهم “أوراق بنما”

قادة أفارقة وأقاربهم فضحتهم “أوراق بنما”

كعادتها، لم تنجو إفريقيا من الفساد الذي لطالما لاحق بعض سياسييها ورجالها ومسؤوليها… فلم تفلت القارة السوداء من عاصفة “أوراق بنما” التي طالت عددًا من قيادات القارة ورؤسائها وأقاربهم وسياسييها ورجال أعمالها وغيرهم من النافذين.

فـ”أوراق بنما” التي أماطت اللثام عن بيانات مصرفية وتعاملات مشبوهة، وصفت بأنها أكبر تسريبات فساد في التاريخ، كشفت عن ضلوع أكثر من 143 سياسيًا في أنحاء العالم، من بينهم 12 رئيس دولة، في ممارسات مشبوهة باستخدامهم حسابات سرية في الخارج بحثًا عما يقال إنها “ملاذات ضريبية آمنة”، وهو الاصطلاح المخفف الذي تورده وسائل الإعلام العالمية للتعبير عن “التهرب الضريبي وغسيل الأموال وإخفاء الأموال المنهوبة من الشعوب”.

وتضمنت “أوراق بنما” الجهنمية عددا من القادة الأفارقة وأقاربهم منهم ابن شقيق رئيس دولة جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، والأخت التوأم لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، جوزيف كابيلا، والمحافظ السابق لولاية دلتا النيجيرية الغنية بإنتاج النفط، والذي يقضي فترة عقوبة في السجن، ووزير البترول في دولة أنجولا، ثاني أكبر منتج للنفط في القارة بعد نيجيريا.

وهناك أيضا اسم جيمس إيبوري، الحاكم السابق لولاية دلتا الغنية بالنفط خلال الفترة من 1999 إلى 2007، والذي أصدرت بحقه محكمة لندن في عام 2012 حكمًا بالسجن باتهامات التآمر والمشاركة في تهم بالاحتيال وغسيل الأموال. وقد اعترف إيبوري باستغلال منصبه الرسمي كحاكم ولاية دلتا النيجيرية للحصول على أموال دون وجه حق وتحويل ما يقرب من 76 مليون دولار خارج نيجيريا عبر شبكة من شركات الأفشور، على الرغم من أن السلطات النيجيرية تتهمه بالاستيلاء على أكثر من 250 مليون دولار. وقد حكم على إيبوري بالسجن 13 عاما.

ويؤكد أشنو أن المعلومات المسربة الأخيرة في أوراق بنما ستعزز من جهود الرئيس النيجيري، محمد بخاري، الرامية إلى استعادة الأموال العامة المنهوبة من بلاده.

كما ألقت أوراق بنما الضوء على أسماء إفريقية أخرى من بينها شقيق زوجة رئيس جنوب إفريقيا، جاكوب زوما، وقد أدرج ابن شقيق زوما، واسمه خولوبيوس زوما، كممثل لشركة “كابريكات ليمتيد”، وهى إحدى شركتي أوفشور متهمتين بالحصول على صفقة آبار نفطية في جمهورية الكونغو الديمقراطية بقيمة 8ر6 مليون دولار في عام 2010. وشركة “كابريكات” مسجلة في “فيرجين أيلاند” البريطانية، وهى إحدى الجزر الشهيرة والرئيسية التي تستخدم كملاذات ضريبية آمنة (الأوفشور) والتي ورد ذكرها بقوة في “أوراق بنما”.

Facebook Comments

عن هاجر عبيدي

شاهد أيضاً

الإعترافات الأولى لمنفّذ هجوم إسطنبول : “لم يكن هدفي الملهى الليلي”

كشف المتهم بإرتكاب مجزرة ملهى ليلة رأس السنة فى إسطنبول، عبد القادر مشاريبوف، المعروف بكنية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *