free statistics مؤشّرات تؤكّد أن ولدكم في خطر – شبكة المدار نيوز
الثلاثاء , 24 يناير 2017
الرئيسية / متفرقات / مؤشّرات تؤكّد أن ولدكم في خطر

مؤشّرات تؤكّد أن ولدكم في خطر

من الصعب أن يلجأ الطفل الى إخفاء الهواجس والمخاوف التي تعتريه عن اسرته. وهو يلجأ الى ذلك، في ظلّ غياب التواصل العائلي البنّاء، وضعف المصارحة، واعتماد الأهل على اساليب قاسية في التربية تمنع الولد من الإفصاح عن ابسط المشكلات التي تواجهه في المدرسة او البيئة الاجتماعية، وحتى مشكلاته الصحيّة. وفي ظلّ هذه الأجواء السلبيّة، وفي حال استحالة اصلاح الأوضاع سريعاً، لم يتبقَّ أمام الأبوين سوى تلقّف مؤشرات تؤكّد أن ولدهم في خطر وهم لا يدرون.

• لا يتناول طعامه في المدرسة مطلقاً
هي أكثر المؤشرات التي تعكس خطراً صحيّاً يحدق بطلفك، والتي لا يجب الاستخفاف بها. يخال بعض الأهل أنها مسألة عاديّة بخاصة أن الطفل لا يتأقلم سريعاً مع أجواء المدرسة ومتغيّراتها، لكن ذلك غير صحيح. لأن عدم تناوله الطعام، يعني أنه يعيش حالة نفسيّة سلبيّة في غاية السوء، ومن الضروري البحث عن أسبابها التي تتمثّل في الخوف من مفهوم الابتعاد عن الأسرة خصوصاً في السنة المدرسية الأولى.

• يجيب عن الأسئلة بأجوبة لا صلة لها بالموضوع
حين تسأله أمه سؤالاً، يجيبها بجوابٍ لا علاقة له مطلقاً. ينجم ذلك غالباً عن ضياع وعدم تركيز لأسبابٍ قد تترجم بمشاكل في المدرسة مع زملائه او معلّمته، أو ربما مشاكل أسرية تلقي بثقلها عليه.

• يحلّ واجباته المدرسيّة على أكمل وجه لكن بشكلٍ خاطئ
هذا يدلّ على عدم انسجامه مع مفهوم المدرسة والواقع الدراسي الذي يعايشه، رغم أنه يعلم واجباته ويسعى الى تنفيذها، لكنه لا يعلم كيفيّة حلّها بالشكل الصحيح. الخطر هنا على الصعيد التعليمي، ويترجم بخطر تسرّبه مدرسيّاً، خصوصاً في حال خال الأهل أنه يتابع واجباته على أكمل وجه، ولم يحرصوا على التأكّد من صحّة متابعته لتحصيله العلمي. يقولون هنا أنه يدرس لكن الحظّ لا يحالفه. الحقيقة أنه لا يدرس، لكنّه يزخرف كلماتٍ لا يعي معناها ليرضي فكرة أنه يتعلّم.

• يطرح اسئلة كئيبة لها علاقة بمواضيع غامضة
كطرح أسئلة حول الموت وتحبيذ الاستماع الى القصص الحزينة او المخيفة، كالقول: “اخبروني قصّة فيها الكثير من تفاصيل الرعب”. وهو في هذه الحالة يتفاخر في أنه لا يخاف، لكنّه في الواقع يعبّر عن يأس غير ظاهر يعبّر عنه بعض الأولاد لا اراديّاً.

• يفسّر جميع الأحداث التي تواجهه بتشاؤم
حتّى الأحداث الفرحة التي يمكن أن تكون عاملاً ايجابيّاً في حياته، يحوّلها الى احداثٍ وأفكار سلبيّة. كالقول أنه لن يركض أبداً أو يلعب مع أصدقائه لأنه سيقع ويتعثّر وقد يدخل الى المستشفى. هذا معناه أن افكاراً سلبيّة بدأت تتكوّن في عقله وتسيطر عليه.

• يتعامل مع زملائه في المدرسة بعنفٍ مفرط
هي ردّة فعلٍ سلبيّة على احداثٍ أو تفاصيل شخصيّة سلبيّة تواجهه، فيعبّر عن غيظه من خلال ايذاء الآخرين، ويعتبر أنه يقوم بعملٍ شجاع. لكنه يعلم بينه وبين نفسه أنه يعكس ضعفاً فيه لا يريد أن يظهره او ان يعبّر عنه.

Facebook Comments

عن Lobna Mahmoudi

شاهد أيضاً

طقس الليلة: أمطار رعدية والحرارة تصل إلى 4 درجات

يكون الطقس هذه الليلةأحيانا كثيف السحب مع بعض الأمطار المتفرقة بالشمال ومحليا بالوسط وتكون مؤقتا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *