free statistics في ذكرى ميلاده.. حارس مقبرة الفنان صلاح قابيل يفسر شائعة دفنه حيا – شبكة المدار نيوز
الأربعاء , 18 يناير 2017
الرئيسية / الثقافية / في ذكرى ميلاده.. حارس مقبرة الفنان صلاح قابيل يفسر شائعة دفنه حيا

في ذكرى ميلاده.. حارس مقبرة الفنان صلاح قابيل يفسر شائعة دفنه حيا

ترددت شائعات كثيرة حول وفاة الفنان المصري صلاح قابيل، حيث تردد أن الراحل حاول الخروج من المقبرة، ولم يستطع، فتوفي علي السلالم في داخلها.

إلا أن نجل الفنان قابيل نفى صحة ما تردد بشأن دفن والده الراحل حيا، مؤكدًا أن الشائعات وصلت إلى حد زعم البعض أنه قابل الفنان الراحل بعد خروجه من المقبرة وسلم عليه.

وفي الوقت نفسه نفى “التُربي”-حارس المقبرة، الذي دفن الفنان الراحل، وتُربيّ آخر دفن شخصا آخر بعده في نفس المقبرة، في حديث لـ عمرو الليثي في برنامجه “واحد من الناس”، ما تردد، وأكد الأول أن ما يقال غير صحيح بالمرة، كما أكد الثاني أن جثمان الفنان الراحل لم يتحرك من مكانه يمينا أو شمالا.

وأوضح نجل الراحل خلال حواره مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامجه “واحد من الناس”، الذي أذيع على فضائية “الحياة”، تفاصيل وفاة والده بنزيف في المخ عام 1992، ودفنه في نفس يوم وفاته قرب المغرب، وأكد انه فوجئ بانتشار إشاعة دفن والده حيا بعد مرور عام كامل علي تلك الوفاة، ثم تكرر الأمر عند زيارته لطبيب أسنان.
وبرر نجل الفنان تلك الشائعات بأنها تعكس حب الناس للفنان الراحل.

ولد صلاح قابيل في 27 يونيو/حزيران عام 1931، وتوفي في 3 ديسمبر/كانون الأول عام 1993،

وولد في في إحدى قرى مركز أجا محافظة الدقهلية، وانتقلت عائلته للعيش في القاهرة، وفيها أكمل دراسته الثانوية.

التحق بكلية الحقوق في القاهرة إلا أنه كان مولعا بالتمثيل مما دفعه لترك دراسة الحقوق والتحق بمعهد الفنون المسرحية، ومن هنا كانت بدايته الفنية.

بعد تخرجه من معهد الفنون التحق بفرقة مسرح التلفزيون المصري التي قدم معها مسرحية “شيء في صدري” و”اللص والكلاب” وتميز عمله بالتعددية ولم يتخصص، فقام بدور المعلم والضابط والمجرم والرجل الطيب والفلاح والسياسي ورجل الأعمال والنصاب والشرير.

المصدر: المصري اليوم

Facebook Comments

عن عربي

شاهد أيضاً

بالفيديو/ الممثلة الامريكيّة “ليندسي لوهان” تروي كيف اعتنقت الإسلام

روت الممثلة الأميركية، ليندسي لوهان، في مقطع فيديو قصتها مع القرآن، وقالت إن صديقي السعودي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *