free statistics تونس: قباضات ماليّة تستحوذ على المصوغ المرهون لآلاف الحرفاء – شبكة المدار نيوز
الأربعاء , 22 فبراير 2017
الرئيسية / الأخبار / الوطنية / تونس: قباضات ماليّة تستحوذ على المصوغ المرهون لآلاف الحرفاء

تونس: قباضات ماليّة تستحوذ على المصوغ المرهون لآلاف الحرفاء

كشفت صحيفة الأخبار اليوم الجمعة 24 جوان 2016 ،عن القائمات الاسمية للاشخاص المهددين بفقدان مصوغهم خلال 20 جويلية 2016 ،إذا لم يقوموا بتسديد أصل الدين والفوائد الموظفة عليه.

وسيتّم إيداع هذا المصوغ آليا في ميزانيّة الدولة، أما القباضات التّي يشملها هذا الإعلام فهي: القباضة المالية نهج العربي زروق بصفاقس والقباضة المالية بدوز،القباضة المالية بدوز، القباضة المالية نهج الخوارزمي بالقيروان، القباضة المالية نهج الاستقلال بسوسة والقباضة المالية شارع فرحات حّشاد مساكن.

هذا وتحّث وزارة المالية قبّاض المالية على القيام بعمليات تحسيسة قبل انتهاء الآجال القانوية أي قبل 21 جويلية القادم وذلك بتعليق الاعلام ببهو القباضات ومركز الولاية والمعتمدية والبلدية وذلك لتمكين المواطنين من الاطلاع عليه لأنّه قد يتعّذر على المواطنين المودعين لمصوغهم بالقباضات المالية اللافتة الذكر الاطلاع على الرائد الرسمي والقوائم الاسمية المدرجة فيه.

كما تطالب وزارة المالية قبّاض المالية بالقيام بعملية الاشعار عن طريق مكاتب مضمونة الوصول لأصحاب المصوغ لحثّهم على تسوية وضعيتهم واسترجاع مصوغهم بعد خلاص أصل القروض والفوائد الموظفة عليه.

يشار إلى أنّه وضمن الفصل 62 ثالثا من مجلّة المحاسبة العمومية والقروض الموثوقة وهي التّي تعطي للمواطنين الّذين سملكون مصوغا يريدون رهنه مقابل الحصول على قروض توظف عليها الدولة نسبة فائدة 8 %في غضون سنة على أن يقع إرجاع ذلك المصوغ إلى أصحابه بعد خلاص القروض المتحصل عليه أصل دين وفائدة ،ليقع تعي҄قيمته من طرف أم҆ ويتّم تسخ҄ه من طرف قابض المالية ويبقى على ذمة أصحابه مّدة 10 سنوات وبعد هذه المّدة يقع إرجاعه لميزانية الدولة بعد إعلام المدين ونشر قوائم اسمية في اصحاب الذهب المرهون للمدين مدّة و إهمال حددت بـ90 يوما للاسترجاع.

آخر خبر

Facebook Comments

عن أنيس زواغة

شاهد أيضاً

انجيلا ميركل تزور تونس وتلقي كلمة في مجلس نواب الشعب في هذا التاريخ

نظم مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 21 فيفري 2017 اجتماعا طارئا للنظر في الزيارتين المرتقبتين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *