free statistics تفاصيل جديدة تنشر لأول مرة حول صدام حسين – شبكة المدار نيوز
الثلاثاء , 24 يناير 2017
الرئيسية / العالمية / تفاصيل جديدة تنشر لأول مرة حول صدام حسين

تفاصيل جديدة تنشر لأول مرة حول صدام حسين

ارتكب نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن٬ زلة لسان صارخة٬ إذ خلط في تصريح٬ يدعو إلى تغيير السلطة في سوريا٬ بين الرئيس بشار الأسد والعراقي الراحل صدام حسين. وقال بايدن٬ في حديث إلى قناة “سي بي إس” الأمريكية٬ بث أمس “في الوقت نفسه نواصل عملنا على الصعيد الدولي٬ بهدف التوصل إلى التسوية السياسية في سوريا٬ وذلك سيؤدي إلى عزل صدام حسين عن الحكم في هذا البلد”.

ووصف بايدن٬ ردا على سؤال من صحافي مندهش٬ خطأه هذا بأنه “زلة لسان فرويدية”. واعتبر مراقبون أن زلة اللسان التي ذكرها نائب الرئيس الأمريكي لاسم صدام حسين رغم موته منذ سنوات طوال يدل على حالة الرعب والخوف الذي كان يبعثه صدام حسين لديهم وقت حكمه بالعراق. وفي سياق غير بعيد٬ تداولت وسائل إعلام دولية٬ تصريحا لـطاهر توفيق العاني عضو مجلس قيادة الثورة وعضو القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في العراق سابقا٬ الذي تحدث عن تجربته مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين فأشار٬” ذكر لنا الرئيس صدام خلال فترة الاستراحة في محاكمات الأنفال أن الأمريكان اعتدوا عليه بالضرب بعد اعتقاله٬ وكشف لنا عن رجله اليسرى ورأينا آثار الضرب.

كما قال إن الأمريكان أدخلوا حقنة طبية كبيرة في ظهره حتى خرجت من ظهره وكان مرتابا وغير مرتاح لطريقة العلاج”… وفي جلسة استراحة أخرى في محاكمة الأنفال جرى الحديث حول الاعتداءات التي تعرض لها بعض المعتقلين فقال الرئيس صدام حسين إن أبو نادية “طه ياسين رمضان” قال له في محاكمات الدجيل “اجتلونه” أي ضربونا ….. فقلت له يا “ابو نادية كلنا اجتلونه”٬ وأكد أنه تعرض للاعتداء والضرب بعد أن اعتقله الأمريكان..

وكرر الحديث عن الاعتداءات التي تعرض لها في جلسات استراحة أخرى خلال محاكمات الأنفال وتحدث الرئيس صدام عن الشخص الذي أخبر الأمريكان عن مكان اختبائه ولام الدوريين بشدة على عدم غسل هذا العار بالقصاص السريع منه فقال الفريق صابر الدوري “إنه يستغرب لذهاب الرئيس إلى دار ذلك الشخص٬ وقال إنه سنويا يقيم دعوة احتفالا بمولد الرسول “ص” ويدعو إليها معظم أهل الدور ولم يدع يوما هذا الشخص لأنه نكره.

وقال الرئيس صدام إنه لاحظ قبل اعتقاله أن المزارع الذي اختار وكر اختفائه في مزرعته يبدو عليه الحزن والقلق٬ فسأله صدام هل هناك ما يقلقك وإن كان يرى ثمة خطر عليه من وجود صدام فبالإمكان الانتقال لمكان آخر فرد المزارع ليس هناك شيء٬ وقال صدام إنه من المستحيل معرفة مكان اختفائه لولا وشاية الدوري وإن مكان اختفائه حتى الشيطان لا يستطيع الاهتداء إليه والشخص الواشي عمل مديرا لمكتب عبد حميد سكرتير الرئيس صدام وكان قد عوقب وأحيل على التقاعد قبل الاحتلال.

وقد أعلن مجلس الوزراء العراقي٬ أمس٬ رفع الحجز عن أملاك المواطنين الكويتيين العقارية في العراق٬ كان قد فرضه نظام صدام حسين إبان غزو العراق للكويت. وأشار المجلس في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي٬ إلى أن رفع الحجز يشترط عدم وجود أي مانع قضائي يحول دون ذلك. وكان النظام العراقي السابق قد أصدر قرارا بحجز أملاك المواطنين الخليجيين وبينهم كويتيون في العراق قبل أكثر من 30 عاما في تسعينيات القرن الماضي

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

“البنتاغون”: منفذ هجوم برلين تلقى تعليمات من داعش سرت ؟

قال مسؤول أمريكي: “إن الهجوم الذي شنته قاذفات أمريكية على أحد معسكرات داعش جنوب مدينة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *