free statistics “فيتو الجبهة”: حمّة قال “لا” – شبكة المدار نيوز
الإثنين , 27 فبراير 2017
الرئيسية / الأخبار / سياسة / “فيتو الجبهة”: حمّة قال “لا”

“فيتو الجبهة”: حمّة قال “لا”

أعلن خلال ندوة صحفية عقدت يوم أمس رفض الجبهة الشعبية المشاركة في مشاورات مبادرة رئيس الجمهورية باعتبار ان الحوار جدّي لانّ الوثيقة التأليفية المقدّمة في الغرض لم تتضمّن الاجراءات المطلوبة، ووصف الجيلاني الهمامي النائب بالبرلمان عن الجبهة الشعبية جلسات الحوار الوطني “بالمسرحيّة وبالحركة العبثية”. واشار قيادي الجبهة الى أن الحوار لن يؤدي الى تشكيل حكومة وحدة وطنية باعتباره يمثّل محاحصصة جديدة في نطاق عدد محدود من الأحزاب، كما “أن الوثيقة تضمّنت محاولة لتمرير اتفاق على تجريم ومنع الاحتجاجات الاجتماعية وتمرير قانون المصالحة مجدّدا”.

مشاركة ….فانسحاب انسحبت الجبهة الشعبية من المشاركة في الحوار بعد الاتفاق المبدئي مع أحزاب المعارضة على المشاركة وفي ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء تمّ تسريب خبر مفاده رفض الجبهة المشاركة في جلسات الحوار حول مبادرة رئيس الجمهورية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، واعتبر عدد من المتابعين ان الانسحاب “فجئي” وأثار تساؤلات حول الاسباب الحقيقية التي تقف وراء الانسحاب والذي لم يعطّل جلسات الحوار ولكّنه سيربك اي اتفاق سياسي بشأن تشكيل الحكومة المرتقبة، خاصة وان الحكومة تحمل مواصفات “الوحدة الوطنية” وكان من المفترض أن تجمع حولها أكبر قدر من التوافق بين مكوّنات المشهد السياسي وخاصّة “ضخّ” دماء المعارضة. الباجي متأسّف علّق الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية عن تخلّف الجبهة الشعبية بالقول “أتأسّف لغياب الجبهة الشعبية” لكن ذلك لن يمنعنا من مواصلة العمل والتشاور”.

وقال الباجي في هذا الغرض وفق مقطع فيديو نشر على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية أثناء اجتماع قرطاج “تحادثت مطوّلا مع ممثلين عن الجبهة في اجتماع سابق وخرجت بانطباع يفيد باقتناعهم بمبادرة حكومة الوحدة الوطنية وبأنهم يريدون أن يكونوا حاضرين….غير أنّهم تخلّفوا عن الحضور، وهو حق من حقوقهم وأحترم آراءهم”. رغم الانسحاب… يتواصل الحوار أشارت قيادات الجبهة الشعبية في تصريحاتها لوسائل الاعلام أن مشاورات المعارضة انطلقت قبل مبادرة الرئيس وان هناك مسارا اخرطت فيه المعارضة، ويبدو للملاحظ اليوم ان قرار الجبهة ستكون له تداعيات على مشاورات المعارضة حيث اختار الجمهوري والمسار وحركة الشعب المواصلة في حين ان الناطق الرسمي للجبهة الشعبية حمّة الهمامي يؤكّد أنه تمّ اعلام الاتحاد العام التونسي للشغل وبعض الأحزاب الداعمة لمبادرة الرئيس بقرار الجبهة مقاطعة المشاورات بشكل نهائي ولا رجعة فيه” لأن المناورات لا تتوفر فيها شروط الحوار لا على مستوى المضمون وشمولية الأطراف التي من الضروري ان تشارك فيه

. وترى قيادات الجبهة ان هناك استعجالا لاستبعاد الصيد وتأتي هذه المبادرة كمحاولة لاخراج “الفريق الحاكم الذي يعيش صراعات بين مكوناته وللأوضاع الداخلّية للأحزاب الحاكمة وحتى يراعي أيضا موازين القوى الجديدة في المشهد السياسي التونسي. بنت تونس

Facebook Comments

عن أنيس زواغة

شاهد أيضاً

يوسف الشاهد: لهذه الأسباب قمت بإقالة عبيد البريكي

أكّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الأحد 26 فيفري 2017 ، أنه قام بإعفاء وزير ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *