free statistics تحويل الديون الخارجية إلى استثمارات خطر يهدد سيادة تونس التنموية – شبكة المدار نيوز
الخميس , 19 يناير 2017
الرئيسية / الإقتصادية / تحويل الديون الخارجية إلى استثمارات خطر يهدد سيادة تونس التنموية

تحويل الديون الخارجية إلى استثمارات خطر يهدد سيادة تونس التنموية

بلغت الديون الخارجية التونسية حاليا 40040 مليون دينار وقد قررت بعض الدول تحويل جزء من ديونها المستحقة على تونس إلى استثمارات تنموية. وكانت ألمانيا هي الدولة الأولى التي بادرت بتحويل جزء من الديون قيمتها 160 مليون يورو أي ما يعادل (370 م.د)، وقررت إيطاليا أيضا تحويل 25 مليون يورو، أي ما يعادل (59 م.د) إلى استثمارات ذات صبغة مشابهة.
و يرى عدد من خبراء الدين الخارجي أن تحويل الديون إلى استثمارات وفي غياب متابعة دقيقة لمصدرها ومصيرها قد يمثل خطرا ماليا بما أنّه قد يضفي الشرعية على الديون المشبوهة خاصة منها تلك التي تّم اقتراضها في ظروف مشكوك فيها.
لقد أثبتت التجارب المقارنة أّن تحويل الديون إلى استثمارات عادة ما يصبح أداة تحّكم بيد الدائن يفرض بها إرادته وأسلوبه في كيفية إنفاق الأموال والفوائد التفصيلية واختيار المشاريع وطريقة إنجازها. ولا يخفى أّن هذا الوضع يؤدي إلى فقدان سيادة الدولة في اختيار مشاريع التنمية وإدارتها.
Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

مخازن السلاح ببن قردان: مجموعة من الإرهابيين يُفرغون مخازن أسلحة لم يتم كشفها وينقلونها إلى مخازن جديدة

بلغت المصالح الأمنية أن هنالك معلومات عن وجود تحركات مريبة لعناصر تقوم بإخفاء أسلحة بمنطقة “وادي الربايع“، ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *