وأوضحت أنّه تمّ تسجيل ارتفاع في درجة الحرارة في ماي 2016، بمعدّل 0.02 درجة مئوية مقارنة بنفس الشّهر من عام 2015.

وأشارت ناسا إلى أنّ شهر ماي يعد الشّهر الثّامن على التّوالي الّذي يسجّل ارتفاعا في درجات الحرارة في الكرة الأرضيّة، بعد أن صنّفت أفريل 2016، الشّهر السّابع على التّوالي الذي يسجّل ارتفاعا أكثر من 1 بالمئة عن سجلات درجات الحرارة التي سجلت بين عامي 1951 و1980.

وأضافت أنّ درجة الحرارة على الأرض والمحيطات جاءت أعلى من المتوسّط خلال القرن الماضي وقدره 14.8 درجة مئوية، بنسبة 0.87 في المئة.

وجرى تسجيل ارتفاع درجات الحرارة في الكثير من مناطق جنوب شرق آسيا، وشمال أميركا الجنوبية وأميركا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط وأستراليا.

من جانبه، قال خبير الأرصاد الجوية، إنّ الأشهر الـ12 الماضية كسرت جميع الأرقام المسجّلة لدرجات الحرارة.

وأضاف أنّ الزيادة في درجات الحرارة، التي سجلها الخبراء حول العالم، تعني أنه خلال العام الماضي، ارتفعت درجات الحرارة بنسبة تصل إلى 25 في المئة، من معدل الارتفاع الكلي الذي سجل منذ عام 1880.

وأعرب الخبير عن قلقه من النّتائج التي ستخلّفها درجات الحرارة المرتفعة على البيئة، داعيا إلى المحافظة بشكل أكبر على البيئة، ومواجهة الاحتباس الحراري.