وأوضح فالس، خلال حديثه لإذاعة فرنسا الدولية، أنّ المخابرات والشرطة أحبطتا 15 هجوما منذ عام 2013، وتخوضان معركة مستمرة لتعقب الأشخاص، الذين سيتحولون إلى إرهابيين.

وتابع: “نحن بحاجة إلى تضييق الشبكة ومنح الشرطة والمخابرات كل ما تحتاج إليه، لكننا سنشهد المزيد من الهجمات وسيفقد المزيد من الأبرياء أرواحهم”.

وتأتي هذه التصريحات بعد مقتل شرطي فرنسي ورفيقته هذا الأسبوع على يد فرنسي بايع تنظيم داعش.