free statistics قياديون من الإئتلاف الحاكم : “من حق الصيد عدم الاستقالة”… – شبكة المدار نيوز
الجمعة , 20 يناير 2017
الرئيسية / الأخبار / سياسة / قياديون من الإئتلاف الحاكم : “من حق الصيد عدم الاستقالة”…

قياديون من الإئتلاف الحاكم : “من حق الصيد عدم الاستقالة”…

قال قياديون من “نداء تونس” و”النهضة” و”الوطني الحر” و”آفاق تونس” إنه “من حق الحبيب الصيد رئيس الحكومة عدم الاستقالة من منصبه “، وأشاروا إلى إمكانية ” أن يواصل الصيد العمل على رأس الحكومة المقبلة في حال تم التوافق على الإبقاء عليه”. وبينوا في تصريحات أدلوا بها، الإثنين، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، تعليقا على حديث الحبيب الصيد عن عدم اعتزامه تقديم استقالته، في حوار مع موقع “العربية نت “، بينوا ألا أحد من الأحزاب طلب من الصيد الاستقالة وأن رئيس الجمهورية لم يطلب منه ذلك أيضا.

وكان الصيد لمح، وفق ما ورد في حديثه لموقع “العربية نت ” الذي نشر اليوم الإثنين، إلا أنه كان من الأفضل استشارته أو إعلامه مسبقا بمبادرة رئيس الجمهورية حول تكوين حكومة وحدة وطنية”، إذ لاحظ المحاور ” وجود استياء عند الرجل (الحبيب الصيد) من بعض الدعوات التي طالبت باستقالته.”

وقال رئيس الحكومة إنه ” ليس من الذين يفرون من المسؤولية، وإن الاستقالة تعني بالنسبة له حصول فراغ في الحكم، من شأنه أن يربك أوضاع البلاد التي تواجه صعوبات”، ومن هذا المنطلق أكد أنه ” لا يفكر أبدا في الاستقالة، وأن هناك سيناريوهات أخرى دستورية لإقالة الحكومة”، وفق تعبيره. وفي هذا الخصوص أوضح عبد العزيز القطي الناطق الرسمي باسم “النداء “، في تصريحه لـ(وات)، أن ” نداء تونس لم يطلب استقالة الحبيب الصيد، وإنما اقترح “تغييره”، على حد قوله، مبينا أن ” النداء ارتأى أن تترأس الحكومة المقبلة شخصية جديدة نظرا لحجم التحديات الاقتصادية والتشغيلية والتنموية التي تنتظر البلاد”. وقال في هذا الخصوص ” التشاور والتشارك بين مختلف الأحزاب سيفرز مقترحا وموقفا موحدا يمكن أن يبقي على حبيب الصيد على رأس الحكومة، كما يمكن أن يعوضه”.

من جهته، قال عبد اللطيف المكي، القيادي بحركة النهضة، في تصريحه لـ (وات)، ” نحن نؤكد أن الحبيب الصيد لا يتمسك بمنصبه لغاية المنصب “، معتبرا أن “مبادرة رئيس الجمهورية لم تستوف النقاشات حولها قبل الإعلان عنها”. وأضاف المكي قوله “حركة النهضة مساندة لحبيب الصيد ويجب أن يتم تقييم أداء حكومته بعيدا عن الضجة والمناكفات”، مؤكدا على “ضرورة أن يخرج الحبيب الصيد من الباب الكبير وأن يكون البديل أفضل منه بصورة واضحة “.

أما طارق الفتيتي رئيس كتلة الاتحاد الوطني الحر في البرلمان فقال، في تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الإثنين، ” إذا لم يتوفر برنامج بديل لبرنامج الحكومة الحالية، فحزبنا ليس معنيا بمقترح حكومة الوحدة الوطنية أصلا”. وأضاف أن “الحبيب الصيد مصيره بيد القوى السياسية الممثلة في البرلمان، وأنها هي الوحيدة القادرة على الإبقاء عليه أو إقالته وأن الأمر ليس بيد أي أحد آخر”. وفي هذا الصدد أكد وليد صفر الناطق الرسمي باسم “آفاق تونس” أنه ليس لحزبه موقف من قضية بقاء الحبيب الصيد أو تغييره وأنه ليس لديه إشكال في صورة مواصلته ترؤس حكومة الوحدة الوطنية. وأضاف أن توفير ظروف النجاح للحكومة المقبلة إضافة إلى أولوياتها ومضامين عملها تعد النقاط الأهم بالنسبة لآفاق تونس خلال هذه المرحلة.

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

حمّة الهمامي: هذه الأطراف وراء تأخير الانتخابات البلدية

أكد الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي اليوم الخميس 19 جانفي 2017 ، ان ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *