free statistics هل “تبسّس” ّالتّاسعة” لعودة بن علي – شبكة المدار نيوز
الخميس , 12 يناير 2017
الرئيسية / الثقافية / هل “تبسّس” ّالتّاسعة” لعودة بن علي

هل “تبسّس” ّالتّاسعة” لعودة بن علي

بقلم: صفوان الدريدي

بغاية تطبيع العلاقات على طريقة “الكاميرا كاشي” لم ينظر البعض منّا إلى حلقة أمس من “ألو جدّة”، وهي سلسة هزليّة بطلها المقلّد الشّهير ميغالو و تبثّ يوميّا في قناة “التاسعة”، بعيون بريئة حيث اعتبروا أنّ أصحاب القرار في هذه القناة سرّبوا رسائل إلى الشعب من أجل “تطبيع العلاقات” بينه و بين الرّئيس الأسبق، فهل من البراءة أن اختير “الحقوقي” و المدوّن منذر قفراش و الذي كان يدعو في سنة 2012  إلى محو آثار بن علي قبل أن ينقلب إلى مناصر له و متحمّس لعودته ؟

ألا يعتبر ما رأيناه دسّا للسّم في الدّسم _فقفراش و من فرط عشقه للزين و تحسّره على بعاده، صار “يبكي و يمخّط” و يستجدي عودته واعدا إيّاه بأن يأتي عشرة ملايين مواطن إلى مطار تونس قرطاج لاستقباله…

ألا ترمي هذه الحصة و السلسلة بأكملها إلى تذكير الناس بما أنجزه بن علي و قدّمه لتونس، و أيضا بمن تنكّروا له و خانوه، و كلّ هذا يتنزّل في خانة تهيئة الاجواء الملائمة لعودة مرتقبة، و “طاح الكف على ظلّو” و خاصّة بعد أن عاد صهره سليم شيبوب و أعرب بلحسن الطرابلسي و صخر الماطري عن استعدادهما للعودة في إطار مصالحة…

و حتّى لا يؤوّل كلامنا، نؤكّد أنّنا ضدّ نفي أيّ نظام قائم في تونس لأيّ فرد يحمل جنسيّتنا، فالوطن لكلّ أبنائه و ليس حكرا على الماسكين بزمام السّلطة …

هذا موقفنا المبدئي ممّن يعيشون في الهجرة، سواء كانوا من أصحاب اللّجوء أو من الّذين هربوابعد الثورة، و لكن نحن ضدّ أن تستبهلنا قناة تلفزيّة، و لو أن الاستاذ منير بن صالحة محامي بن علي، و من خلال حديث أدلى به لاذاعة “شمس أف أم” يرى العكس تماما حيث حذّر من كلّ إساءة لشخص “الرّئيس” مؤكّدا أنّ كلّ تجاوز أو تجريح أو تشهير سيتّخذ ضدّه الاجراءات القانونيّة اللّازمة …على كل سنواصل متابعة “ألو جدّة” آملين ألاّ يكون مسرحية، الغاية منها هو الضحك على ذقوننا

Facebook Comments

عن almadar

شاهد أيضاً

عاجل-بالفيديو/ الإعترافات الكاملة لأحد “الدواعش” الذين قاموا بتصفية الصحفيين نذير وسفيان…التفاصيل

نشرت قناة ليبيا الحدث منذ قليل إعترافات أحد “الدواعش” والذي كشف عن قيام التنظيم بتصفية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *